يوجد نحو 650 ألف إسرائيلي يقطنون بمستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة  (AA)

قال مسؤول فلسطيني الثلاثاء إن السلطات الإسرائيلية قررت تحويل مئات الدونمات الزراعية إلى محمية طبيعية جنوبي الضفة الغربية لأغراض استيطانية.

وأضاف حسن بريجية مدير هيئة مقاومة الاستيطان أن السلطات الإسرائيلية قررت الاستيلاء على مئات الدونمات (الدونم يعادل ألف متر مربع) من أراضي قرية "كيسان" بمحافظة بيت لحم وتحويلها إلى محمية طبيعية.

ولفت مدير الهيئة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى أن الأرض ملك خاص لعائلة عوض الله وتزرع بالحبوب (القمح والشعير وغيرها)، حسب ما نقلته عن وكالة الأناضول.

واتهم السلطات الإسرائيلية بالسيطرة على الأراضي لتوسيع مستوطنة "آبي هناحيل" المقامة ضمن تجمع غوش عتصيون الاستيطاني وندد بالقرار الإسرائيلي وعدّه مخالفاً للقانون الدولي وينتهك حقوقاً وأملاكاً شخصية.

ويعد الاستيطان العقبة الرئيسة أمام أي مفاوضات محتملة، إذ يصر الفلسطينيون على أن الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي استناداً إلى القانون الدولي.

ومنذ أبريل/نيسان 2014 توقفت المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى وتنصُّلها من خيار حل الدولتين.

وتشير تقديرات من الجانبين إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي يقطنون في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يستقرون في 164 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً