تطبيق فينمو يعطل التبرع من أجل المساعدات إلى قطاع غزة  (Patrick Semansky/AP)

بعد أيام من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي راح ضحيته العشرات بين الشهداء والجرحى، فيما تخيم مشاهد الدمار على الطرقات الرئيسية والمنشآت الحيوية، ينظم العديد من النشطاء حملات منظمة للتبرع للقطاع وأهله عبر تطبيقات دولية.

من بين أشهر هذه التطبيقات "فينمو"، الذي عادة ما يسهل عملية هذه التحويلات، لكن التقارير الواردة من المستخدمين جاءت عكس هذا.

إذ قال نشطاء إن التطبيق يوقف بعض محاولات جمع التبرعات للقضية الفلسطينية.

وتفيد التقارير أن الشركة أصبحت تطلب "ملخصاً موجزاً" لفهم تحويلات الأمول وجمعها، و"تفاصيل حول كيفية وصول الأموال إلى المستفيدين".

وحسب موقع Gizmodo فإن الشركة رفضت التعليق على سبب تعليق هذه المعاملات على وجه التحديد للمراجعة، إلا أن المتحدث باسمها أكد أن هذه الخطوة كانت جزءاً من امتثال الشركة لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، والمسؤول عن ملف العقوبات.

وقال المتحدث باسم فينمو: "نحن نتفهم أهمية هذه المعاملات ونعتذر عن أي تأخير قد يحدث لأننا نعمل على معالجة المدفوعات بسرعة وفقاً للقانون المعمول به"، مضيفاً: "نحن نسعى جاهدين لتحقيق التوازن بين هذه الالتزامات وبين إلحاح رغبة مستخدمينا في إرسال المساعدات الإنسانية".

أجرى موقع Gizmodo مسحاً للشركات التي تشملها العقوبات الأمريكية والتي لها علاقة بالمساعدات الفلسطينية، ليجد بعض المنظمات التي تتخذ من لندن مقراً لها، إلا أنه استنتج أن التطبيق عمَّم في خوارزمياته المنظمات التي لها علاقة بفلسطين ممَّا جعل التحويلات معطلة منه.

TRT عربي
الأكثر تداولاً