تُعتبر المخرجة الأفغانية البالغة من العمر 38 عاماً من أبرز المُخرِجات في أفغانستان (Wakil Kohsar/AFP)

أعلنت المُخرجة الأفغانية صحراء كريمي، التي نشرت مقطعاً مصوّراً وهي تتجول في أرجاء العاصمة كابل تحذّر فيه من دخول حركة طالبان المدينة، خروجها من أفغانستان بمساعدة السفارة التركية.

وقالت كريمي إنها خرجت من أفغانستان رفقة 11 شخصاً آخرين بمساعدة السفارة التركية ووزارة الخارجية الأوكرانية وأكاديمية السينما والتليفزيون السلوفاكية.

وفي مقطع مصوّر، شاركت المُخرجة اللحظات الأولى لدخول طالبان كابل قائلة: "دخلت طالبان المدينة، ونحن نهرب، الجميع خائفون، هذا ليس جزءاً من فيلم رعب، إنه واقع كابل والعالم يراقب كل هذا ".

وفي تغريدة على حسابها بتويتر، عبّرت عن شكرها لتركيا وسلوفاكيا وأوكرانيا الذين تدخلوا لإخراجها إلى جانب 11 شخصاً آخرين.

ودعت المُخرجة الأفغانية صحراء كريمي المجتمع السينمائي الدولي إلى دعم السينمائيين الأفغان وسط الأزمة التي تشهدها البلاد.

وأرسلت كريمي رسالة مفتوحة، تتضمّن فيها تحذيرات من طالبان التي قالت إنها تحظر "كل الفنون"، وحثّت المجتمع السينمائي العالمي على زيادة الوعي والمساعدة في حماية الفنانين.

وأُعيد نشر منشور كريمي من جانب عدد من المخرجين الأجانب.

وتُعتبر المُخرجة الأفغانية، والتي تبلغ من العمر 38 عاماً، من أبرز المُخرجات في أفغانستان، وسبق أن أشرفت على 77 رجلاً من أجل إنعاش السينما في أفغانستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً