يُعتبر غالي محور نزاع دبلوماسي نشب في الآونة الأخيرة بين الرباط ومدريد (Ramzi Boudina/Reuters)

قالت مدريد الأحد إن زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي يجب أن يواجه اتهامات قانونية أمام القضاء الإسباني قبل مغادرة البلاد.

ويُعتبر غالي محور نزاع دبلوماسي نشب في الآونة الأخيرة بين الرباط ومدريد.

وقالت وزيرة خارجية إسبانيا أرانتشا غونثاليث لايا الشهر الماضي، إن غالي وصل إلى إسبانيا قادماً من الجزائر لتلقّي العلاج.

واستشاط المغرب غضباً من قرار إسبانيا استضافة غالي من غير إبلاغ الرباط، باستخدام وثائق سفر قدّمتها له الجزائر تحت اسم مستعار.

ويعتبر المغرب إقليم الصحراء الغربية جزءاً من أراضيه.

وقالت غونثاليث لايا إن غالي عليه مواجهة القضية المرفوعة بحقه أمام المحكمة العليا الإسبانية بعد تعافيه من مشكلاته الصحية قبل أن يعود إلى بلاده.

وأضافت للإذاعة الوطنية الإسبانية: "وعدنا بمعاملة هذا الشخص معاملة إنسانية. كان في وضع حرج بسبب مشكلاته الصحية المتعددة، ومنها إصابته الشديدة بكوفيد-19".

وتابعت: "عندما يتعافى سيعود إلى بلاده، وفي تلك الأثناء سيواجه سلسلة من الدعاوى القضائية، ونأمل أن يوفي بالتزاماته أمام النظام القضائي الإسباني".

ويواجه غالي استدعاءً للمثول أمام القضاء الإسباني في قضية جرائم حرب مرفوعة ضده، لكن المحكمة العليا الإسبانية رفضت طلباً قدّمه المدّعون للقبض عليه.

وطالب المغرب إسبانيا السبت بفتح تحقيق في ملابسات وصول زعيم جبهة البوليساريو إليها لتلقّي العلاج الطبي، وتفسير نتائجه التحقيق.

وتسعى الجبهة المدعومة من الجزائر إلى استقلال المنطقة، وقالت العام الماضي إنها ستستأنف الكفاح المسلح الذي علقته بسبب وقف لإطلاق النار بوساطة الأمم المتحدة عام 1991، لكن لم ترِدْ دلائل تذكر على نشوب قتال.

وفي ديسمبر/ كانون الأول اعترفت الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء في إطار اتفاق شمل أيضاً تعزيز العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وخفّف المغرب في ما يبدو القيود الحدودية مع جيب سبتة الإسباني بشمال إفريقيا يوم الاثنين، مما أدى إلى عبور آلاف للحدود بطريقة غير مشروعة.

وقالت الرباط لاحقاً إن عبور المهاجرين يرجع إلى الأحوال الجوية وشعور حرس الحدود بالتعب، لكن محللين قالوا إن له علاقة في ما يبدو بالخلاف الدبلوماسي بين الرباط ومدريد.

واستدعى المغرب سفيرته في إسبانيا للتشاور الأسبوع الماضي، وقالت السفيرة يوم الجمعة إن العلاقات بين البلدين ستزداد سوءاً إذا غادر غالي إسبانيا بلا محاكمة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً