"مدينة الأمل" ستوفر مأوى لـ8 آلاف و800 نازح سوري، فيما تبلغ تكلفة المشروع 7 ملايين و500 ألف دولار. (AA)

وقعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "İHH" وجمعية قطر الخيرية، الثلاثاء، بروتوكول تعاون لإنشاء "مدينة الأمل" المكونة من 1400 منزل، في مدينة أعزاز السورية المحررة من الإرهابيين عبر عملية "درع الفرات".

وقال والي كليس رجب صوي تورك، خلال حفل توقيع البروتوكول، إن تركيا تواصل تقديم الخدمات للنازحين السوريين الذين اضطروا إلى ترك ديارهم هرباً من ويلات الحرب.

وأضاف أن تركيا أنشأت مناطق صناعية في مدينة أعزاز وبلدة جوبان باي، وأن هذه المدن الصناعية توفر فرص عمل لنحو 10 آلاف شخص، مشيراً إلى أن الخدمات المقدمة تساهم في رفع مستوى معيشة النازحين المقيمين في المناطق المحررة من الإرهابيين.

وشكر الوالي صوي تورك، دولة قطر ومنظماتها المدنية على إسهاماتهم في خدمة النازحين السوريين.

من جانبه، قال رئيس "İHH" بولنت يلدريم، إن تركيا وقطر ساهمتا بشكل كبير في إنقاذ حياة السوريين وتوفير مقومات العيش الآمن لهم.

وتابع: "عندما بدأ تدفق السوريين نحو تركيا، وجدنا دولة قطر بجانبنا، وقد ساهم أشقاؤنا القطريون في مساعدة السوريين بشكل كبير، حيث أنشأنا 6 مخيمات في الداخل السوري بالتعاون مع الأشقاء القطريين".

بدوره، أعرب مدير جمعية قطر الخيرية يوسف الكواري، عن سعادته لتوقيع البروتوكول ومساعدة النازحين السوريين، مؤكداً أن تركيا وقطر وقفتا إلى جانب الشعب السوري طوال سنوات الحرب.

وأوضح أن مدينة الأمل ستوفر مأوى لـ8 آلاف و800 نازح سوري، فيما ذكر أن تكلفة المشروع 7 ملايين و500 ألف دولار، شاكراً كل من سيساهم في إنشاء هذه المدينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً