وبرّرت المذيعة سوزانا أولين تصرُّفها قائلةً إنها شعرت بالخجل من الظهور أمام الجمهور  وسط هذا الدمار بملابس نظيفة (The Times)

اعتذرت مذيعة ألمانية بعد أن لطّخت نفسها عمداً بالطين قبل ظهورها على شاشة التليفزيون، في أثناء تغطيتها آثار الدمار في إحدى البلدات التي دُمّرَت بفعل مياه الفيضانات في ألمانيا الأسبوع الماضي.

وبررت المذيعة سوزانا أولين تصرفها قائلةً: "شعرت بالخجل من الظهور أمام الجمهور وتقديم تقرير وسط هذا الدمار بملابس نظيفة".

وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يُظهِر المذيعة وهي تلطّخ يديها وملابسها بالطين، قبل بدء التقرير، من بلدة باد مانستيريفل في ولاية شمال الراين-فستفاليا.

من جانبها أعلنت قناة RTL الألمانية التي تعمل لديها، أنها وقفت المذيعة لخرقها معايير المهنة، ولم تذكر القناة هل سيُتّخَذ ضدها مزيد من الإجراءات أم لا.

والأسبوع الماضي اجتاحت فيضانات هي الأسوء منذ عقود ألمانيا وعدة دول أوروبية، وأسفرت عن مقتل 170 شخصاً على الأقلّ، وتسببت في خسائر مادية تُقدَّر بمليارات الدولارات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً