المرشحة لرئاسة الاستخبارات الأمريكية تتعهد بإعداد تقرير مفصل حول جريمة مقتل جمال خاشقجي (Ozan Kose/AFP)

أعلنت المرشحة لمنصب رئاسة الاستخبارات الوطنية الأمريكية أفريل هاينز، تعهّدها بنشر ملف مفصل عن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في حال التصديق على توليها المنصب.

وفي الوقت الذي يحضر فيه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لأداء اليمين الدستورية، الأربعاء، يستمر مجلس الشيوخ في عقد جلسات للتصديق على المرشحين في إدارة الرئيس الجديد.

وخلال مشاركتها في جلسة للرد على استفسارات اللجنة الاستخباراتية في مجلس الشيوخ، سأل السيناتور الديمقراطي روب واي دن، هاينز، إذا كانت ستقدم تقريراً مفصلاً عن جريمة مقتل خاشقجي، حال التصديق على توليها المنصب.

وأجابت هاينز: "بالتأكيد سأفعل ذلك، وفقاً للقانون".

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي. ووجهت اتهامات حينها لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتورط في القضية.

وأكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، أكثر من مرة أن بن سلمان، هو "المشتبه به الرئيسي"، في جريمة قتل الصحفي خاشقجي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً