أدى بريت كافانا مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليمين الدستورية، لينضم إلى المحكمة العليا الأميركية مدى الحياة، وذلك بعد أن أثار الجدل بسبب اتهامات التحرش الجنسي التي طالته.

بريت كافانا يؤدي اليمين الدستوري
بريت كافانا يؤدي اليمين الدستوري (AP)
انتخب مجلس الشيوخ الأميركي القاضي المثير للجدل بريت كافانا عضواً مدى الحياة في المحكمة العليا في البلاد. وأدى كافانا اليمين الدستورية يوم الاثنين، أمام رئيس المحكمة بعد انتخابه ودخل الخدمة مباشرة. وجرت مراسم أداء اليمين الدستورية في البيت الأبيض بعيداً عن الأضواء وبهدوء تام، سبقتها كلمة للرئيس الأميركي ترمب، قال فيها : "أعتذر لكافانا وعائلته بسبب المزاعم التي بنيت على أكاذيب وافتراءات"، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة لكافانا بارتكاب انتهاكات جنسية. وعبر ترامب عن عظيم سروره لتعيين كافانو نهائياً عضواً في المحكمة، وذلك في تغريدة على حسابه في موقع تويتر.
  • يذكر أن مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون كان قد صوّت يوم السبت الماضي بأغلبية 50 مقابل 48 لصالح بريت كافانا كعضو في المحكمة العليا الأميركية. في إشارة إلى انقسام واضح إزاء الرجل الذي يواجه اتهامات بسوء السلوك الجنسي، بعد أن زعمت امرأة أنه اعتدى جنسياً عليها قبل 36 عاماً، وهو الأمر الذي ينفيه القاضي.
  • ويشار إلى أن المحكمة العليا الأميركية تمثل الهيئة القضائية العليا في الولايات المتحدة. وتتكون من رئيس وثمانية قضاة معاونين يعينهم الرئيس الأميركي ويوافق عليهم مجلس الشيوخ بالتصويت بالأغلبية، ويستمر قضاة المحكمة العليا في مناصبهم مدى الحياة ما دام سلوكهم حسناً، ولا تنتهي خدمتهم إلا بالوفاة أو الاستقالة أو التقاعد أو الإدانة.
المصدر: TRT عربي - وكالات