صادق أرسلان، سفير تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة (AA)

انتقد صادق أرسلان، سفير تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، "المزاعم التي لا أساس لها" التي وردت بحقّ بلاده في تقرير البعثة المستقلة لتقصِّي الحقائق في ليبيا.

جاء ذلك في كلمة له الخميس، خلال اجتماع الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، حيث تطرق إلى ما ورد في تقرير اللجنة المذكورة الذي صدرت الاثنين.

وأشار أرسلان إلى أن اللجنة الأممية المستقلة شُكّلَت بناءً على طلب تركيا، عقب اكتشاف المقابر الجماعية في مدينة ترهونة الليبية.

وأضاف أن اللجنة الأممية تطرقت سطحياً إلى المقابر الجماعية في ترهونة، ولم تذكر الجهات المحتملة التي نفّذتها.

وأكّد تقديم تركيا "مساهمات حسَّاسة" في ليبيا منذ البداية، لافتاً إلى أن تحرُّك أنقرة جاء تلبية لدعوة الحكومة الشرعية بليبيا، عقب تعرُّض العملية السياسية للخطر.

وأردف: "كان الحديث يدور حالياً عن عملية سياسية (في ليبيا)، وإن كان الليبيون يستعدون اليوم للانتخابات، فإن ذلك بفضل جهودنا التي عدّلت الموازين على أرض الواقع وأطلقت المرحلة الهادئة التي نحن فيها الآن".

وتابع: "في ضوء هذه الحقائق فإننا نرى أن المزاعم والاتهامات التي لا أساس لها في التقرير حول تركيا، مقصودة وبعيدة عن الإقناع".

وحذّر الدبلوماسي التركي من عدم شمول التقرير بالقدر الكافي، جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت علناً في ليبيا.

ويرأس البعثة المستقلة وزير العدل المغربي السابق محمد أوجار، وتضمّ أيضاً أستاذة القانون بجامعة ويست إنديز، تريسي روبنسون، وأستاذ القانون الدولي في كلية لندن تشالوكا بياني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً