سيرجي ريابكوف نائب وزير خارجية روسيا، ونظيرته الأمريكية ويندي شيرمان (Reuters)
تابعنا

قالت وزارة الخارجية الروسية الخميس، إن نائب وزير خارجية روسيا سيرجي ريابكوف ونظيرته الأمريكية ويندي شيرمان سيرأسان محادثات أمنية في جنيف في العاشر من يناير/كانون الثاني.

ومن المقرر أن تُجري روسيا بعد ذلك محادثات مع حلف شمال الأطلسي في بروكسل في 12 يناير/كانون الثاني، قبل اجتماع أوسع قالت وزارة الخارجية الروسية‭ ‬إنه سيُعقَد في فيينا في 13 من الشهر نفسه، ويشمل روسيا والولايات المتحدة ودولاً أوروبية.

وأثارت روسيا قلق البلدان الغربية بحشدها عشرات الألوف من قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا خلال الشهرين الأخيرين. وتنفي موسكو الإعداد لمهاجمة أوكرانيا، وتقول إن من حقها تحريك قواتها على ترابها حينما ترى ذلك مناسباً.

وتشعر موسكو بالقلق إزاء ما تصفه بإقدام الغرب على إعادة تسليح أوكرانيا، وتقول إنها تريد ضمانات ملزمة قانونياً من حلف شمال الأطلسي في ما يتعلق بتوسعه جهة الشرق ونشره الأسلحة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إحاطة إعلامية اليوم الخميس: "سنسعى خلال المحادثات إلى ضمانات قانونية ملزمة في ما يتعلق بأمن روسيا من الجانب الأمريكي، لا سيما عدم تحرك حلف شمال الأطلسي جهة الشرق وعدم نشر نظم أسلحة قرب حدودنا".

وستشمل محادثات 13 يناير/كانون الثاني منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومقرها فيينا، التي تضمّ الولايات المتحدة وحلفاءها في شمال الأطلسي، بالإضافة إلى روسيا وأوكرانيا وست دول أخرى من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

ومن المقرر أن يُجري الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن مكالمة هاتفية الساعة 20:30 بتوقيت غرينتش اليوم الخميس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً