مسؤولون لبنانيون على لائحة العقوبات الأوروبية وتحذيرات من "مِحنة طويلة" (Getty Images)

كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الاثنين، عن اتفاق دول الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين فبل نهاية يوليو/تموز الجاري.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للورديان بعد لقائه وزراء خارجية دول الاتحاد، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وفق ما نقلت شبكة "بي إف إم" الفرنسية التليفزيونية.

وقال: "هناك إجماع سياسي على وضع إطار عقوبات قانوني قبل نهاية الشهر الجاري، قبل الذكرى السنوية لتفجير مرفأ بيروت".

وأضاف أنّ الاتحاد طالب السلطات اللبنانية بـ"تشكيل الحكومة وبدء الإصلاحات".

وأردف: "لبنان في وضع مزرٍ منذ عدة أشهر، والشعب في مِحنة طويلة، وحالة طارئة".

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث أدت إلى انهيار مالي غير مسبوق وشحٍ في الوقود والأدوية وارتفاعٍ بأسعار المواد الغذائية، فضلاً عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل قياسي.

وتزيد من حدة المعاناة، خلافات سياسية تحول دون تأليف حكومة جديدة تضع حداً للانهيار وتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب التي استقالت عقب أيام قليلة من انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 أغسطس/آب 2020.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً