أرسلت جمعية الهلال الأحمر التركي مساعدات غذائية إلى ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية باكتيكا شرقي أفغانستان (AFP)
تابعنا

أعلن المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في أفغانستان، رامز الأكبروف، الأربعاء، أن الأمم المتحدة لا تمتلك قدرات البحث والإنقاذ في أفغانستان، لافتاً إلى أن تركيا هي "أفضل" مَن يمكنه توفيرها.

جاء ذلك تعليقاً على الزلزال المدمر الذي وقع الأربعاء في أفغانستان وأسفر عن مقتل 1000 شخص وإصابة 500 آخرين.

وقال الأكبروف، الذي ينسق العمليات الإنسانية في أفغانستان، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عالمية، "تحدثنا بشأن ذلك مع السفارة التركية هنا على الأرض وهم بانتظار طلب رسمي" من السلطات.

وأضاف: "لن نتمكن من تقديم مثل هذا الطلب إلا بعد المناقشة مع سلطات الأمر الواقع وبناءً على الواقع على الأرض في الوقت الحالي".

من جانبها، أرسلت جمعية الهلال الأحمر التركي مساعدات غذائية إلى ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية باكتيكا شرقي أفغانستان.

وذكرت الجمعية في بيان لها الأربعاء أن الفرق التابعة لها في أفغانستان سارعت إلى مكان الزلزال لإغاثة المتضررين.

وأشارت إلى أن الفرق نقلت طرود مساعدات تتضمن مواد غذائية إلى باكتيكا، من أجل توزيعها على 500 أسرة.

وقالت إن الفرق التي انتقلت إلى المنطقة ستجري استطلاعاً لرصد الاحتياجات ليجري لاحقاً إرسال مساعدات أكبر.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت وكالة الأنباء الأفغانية، إن ما لا يقل عن ألف شخص لقوا مصرعهم جراء الزلزال الذي بلغت قوته 5.9 درجة.

وحسب الوكالة، أصيب حوالي ألف و500 آخرين جراء الزلزال، وتتواصل عمليات الإنقاذ بدعم مروحي من كابل.

ووقع الزلزال شرقي أفغانستان على بعد 46 كيلومتراً من ولاية خوست الواقعة على الحدود مع باكستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً