كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك المركزي الأوروبي يحذّر من خطر  شيوع"سيكولوجية التضخم" بمنطقة اليورو (البنك المركزي الأوروبي)
تابعنا

قال كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك المركزي الأوروبي فيليب لين الاثنين إن تضخما قياسياً مرتفعاً في منطقة اليورو يثير مخاطر بتغذية "سيكولوجية التضخم"، في إشارة إلى ظاهرة يعدّل فيها المستهلكون والشركات عاداتهم مع توقعهم ارتفاع الأسعار.

وبمجرد ترسّخ سيكولوجية التضخم، يسارع المستهلكون إلى الإنفاق للتغلب على الزيادة في الأسعار، بينما تبدأ الشركات برفع الأسعار متوقعة ارتفاع التكاليف. وهذان السلوكان كلاهما يطيلان أمد التضخم.

وقال لين في اجتماع لخبراء اقتصاديين بلندن: "لدينا معدلات تضخم مرتفعة جداً الآن، ومن الواضح أننا قد نكون في عالم بدأت فيه سيكولوجية التضخم بالترسخ".

وفي السياق نفسه صرّح لين بأن البنك المركزي الأوروبي لن يعيد النظر في قراره زيادة أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماعه في 21 يوليو/تموز، أي بعد أيام قليلة من إقدام بنوك مركزية عالمية أخرى على تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية.

وقال لين إن أسعار الفائدة السلبية لم تعد ملائمة لمنطقة اليورو لكن التخارج منها سيكون في خطوتين، الأولى رفع سعر الإيداع البالغ ناقص 0.5% إلى ناقص 0.25% في يوليو/تموز، ثم بقدر أكبر ربما في سبتمبر/أيلول.

والأسبوع الماضي قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي زيادة كبيرة استثنائية في أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، في أكبر زيادة منذ عام 1994، وهو ما يضع ضغوطاً على بنوك مركزية أخرى لتسريع زيادات الفائدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً