كشف مسؤول تركي كبير عن وجود تقييمات أولية تشير إلى أن مرتكب الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا، سافر إلى تركيا مرتين. وأوضح المسؤول أن المنفذ "قد يكون سافر إلى بلدان أخرى في أوروبا وآسيا وأفريقيا".

صورة خاصة لـTRT عربي تُظهر منفذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي خلال زيارته إلى تركيا عام 2016
صورة خاصة لـTRT عربي تُظهر منفذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي خلال زيارته إلى تركيا عام 2016 (TRT Arabi)

قال مسؤول تركي كبير، مساء الجمعة، إن التقييمات الأولية تشير إلى أن مرتكب الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا، سافر إلى تركيا عدة مرات.

وقال المسؤول لـTRT عربي، إن "تقييمنا الأولي هو أن مرتكب الهجوم الإرهابي الشنيع اليوم في كرايستشيرش في نيوزيلندا سافر إلى تركيا عدة مرات وقضى فترة طويلة من الوقت في البلاد".

وأوضح المسؤول أن منفذ الهجوم الإرهابي جاء إلى تركيا مرتين، الأولى في عام 2016 حيث دخل البلاد في 17 مارس/آذار، وغادرها في 20 مارس/آذار. والمرة الثانية في 13 سبتمبر/أيلول وغادرها في 25 أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام.

وأضاف "نعتقد أن المنفذ ربما يكون قد سافر إلى بلدان أخرى في أوروبا وآسيا وأفريقيا. نحن نحقق حالياً في تحركات المنفذ واتصالاته داخل البلاد".

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية هجوماً إرهابياً بالأسلحة النارية، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء دامٍ خلّف ما لا يقل عن 50 قتيلاً.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبه بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

المصدر: TRT عربي