مسؤول عراقي: PKK الإرهابي يستخدم سنجار نقطة عبور إلى سوريا   (AA)
تابعنا

كشف مسؤول عراقي أن تنظيم PKK الإرهابي حفر أنفاقاً في قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى، وخطف الأطفال واستخدم القضاء نقطة عبور إلى سوريا.

وقال ديان جعفر، مدير الهجرة والمهجرين ومواجهة الأزمات في محافظة دهوك، إن النازحين من سنجار يقولون إنه لا يمكنهم العودة إلى ديارهم ما دامت القوات غير الشرعية موجودة هناك، في إشارة إلى تنظيم PKK الإرهابي.

وأكد جعفر، في حديث للأناضول، أن التنظيم يخطف الأطفال ويجندهم قسراً للقتال في صفوفه، وأن العائلات تراجع السلطات لإنقاذ أبنائها من قبضة الإرهابيين.

ولفت إلى أن العائلات تخاف أن تتكلم لأن التنظيم يهددها بالقتل.

وأشار إلى أن تنظيم PKK حفر أنفاقاً في جميع أنحاء سنجار، وأنه شاهد أحدها بنفسه في منطقة كرسي بجبل سنجار.

وذكر أن مسلحي التنظيم أحضروا عامل كهرباء إلى النفق لإيصال التيار إلى داخله، لكن العامل أخذ عائلته وهرب من سنجار ولجأ إلى دهوك.

وأضاف المسؤول العراقي: "لو جرى القبض عليه، لقتله التنظيم".

كما أكد أن التنظيم ينشئ مقرات له بين السكان المدنيين، ويستخدم حدود سنجار نقطة عبور لنقل مسلحيه إلى سوريا وقنديل والمناطق الأخرى.

وتابع: "في 2017 وبينما كنا نوزع المساعدات على النازحين في جبل سنجار، أحضر التنظيم حافلة مليئة بمسلحيه من الحسكة (محافظة شمال شرق سوريا) وأمرهم باستهدافنا".

ولفت إلى أن PKK الإرهابي أمر مسلحين بإحراق مكاتب المديرية، وأنه تعرض للاحتجاز عدة مرات في سنجار من قبل التنظيم.

وبيّن أن التنظيم يمنع "الحزب الديمقراطي الكردستاني" من العمل في سنجار، ويتحرك في القضاء بالتنسيق مع فصائل الحشد الشعبي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً