قال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، الجمعة، إنه تم الاتفاق مع إسرائيل على تحويل دفعة من المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية، بعد أن التقى وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون.

حسين الشيخ: الخلاف على رواتب عائلات الشهداء والأسرى لا يزال قائماً
حسين الشيخ: الخلاف على رواتب عائلات الشهداء والأسرى لا يزال قائماً (مواقع تواصل اجتماعي)

كشف مسؤول فلسطيني، الجمعة، عن اتفاق مع إسرائيل على تحويل دفعة من المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية، دون تفاصيل عن قيمتها.

وقال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، في تغريدة، إنه التقى، وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، الخميس، وإنه جرى الاتفاق على تحويل دفعة من مستحقات السلطة الوطنية المالية.

لكن الشيخ أضاف أن الخلاف على "رواتب عائلات الشهداء والأسرى، لا يزال قائماً".

وأشار إلى أن اللقاء (لم يحدد مكانه) بحث كل القضايا العالقة، وأنه تم الاتفاق على تفعيل اللجان المشتركة لبحث كافة القضايا، وستبدأ عملها الأحد المقبل.

على جانب آخر، قال مسؤول إسرائيلي إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وافق على تسلم المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية لدى إسرائيل، وبالتالي حلّ "أزمة المقاصة"، حسب القناة التلفزيونية الإسرائيلية (13).

وقال المسؤول الذي وصفته القناة بـ "الكبير" ولم تذكر اسمه، إن قرار عباس جاء إثر اجتماع مع وزير المالية الإسرائيلية موشيه كحلون مع كبار مسؤولي السلطة الفلسطينية، من بينهم وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ.

وأشار المسؤول إلى أن إسرائيل ستحول 1.8 مليار شيكل (518 مليون دولار أمريكي) من أموال الضرائب المتراكمة في الأشهر الأخيرة.

وحسب المسؤول الإسرائيلي، فإن كحلون والشيخ، اتفقا خلال الاجتماع على "ألا يتوصلا حالياً إلى اتفاق بشأن تحويل الأموال إلى الأسرى الفلسطينيين وأسر الشهداء".

وتواجه السلطة الفلسطينية أزمة مالية، منذ قرار إسرائيل في فبراير/شباط الماضي، اقتطاع جزء من أموال الضرائب الفلسطينية.

وأرجعت إسرائيل قرار الاقتطاع، إلى ما تقدمه السلطة من مستحقات مالية إلى أسر الشهداء والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وهو ما ردت عليه السلطة برفض استلام الأموال منقوصة.

وفي أغسطس/آب الماضي، حصلت السلطة الفلسطينية على إيرادات ضريبة البلو (المحروقات)، التي كانت تجبيها إسرائيل وتحول مع أموال المقاصة عن 7 شهور ماضية، بقيمة ملياري شيكل.

وضريبة البلو، أحد أنواع الرسوم المفروضة على الوقود المباع في السوق الفلسطينية، وتشكّل ما نسبته 100% من سعر الوقود الأساسي.

المصدر: TRT عربي - وكالات