مسؤول مغربي يتهم “مافيا دولية” تتاجر بالبشر بتنفيذ اقتحام مليلية (Reuters)
تابعنا

قال مسؤول بالخارجية المغربية الأربعاء إن اقتحام المهاجرين لمدينة مليلية (خاضعة لإدارة إسبانيا)، "نفذته شبكات مافيا دولية منظمة، تعمل في الاتجار بالبشر".

وفي 24 يونيو/حزيران الجاري، حاول 2000 مهاجر، أغلبهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء والسودان، اقتحام مليلية (شمالي المغرب)، حيث لقي إثر ذلك 23 مهاجراً مصرعهم.

وأفاد المسؤول المغربي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لوكالة الأناضول بأن "الهجوم (الاقتحام) نُفذ بعنف شديد وبطريقة مخططة عند نقطة دخول حدودية للتفتيش، بين (مدينة) الناظور ومليلية".

وأضاف: "الحاجز الحدودي شهد تدفقاً هائلاً للمهاجرين، مما أسفر عن مقتل 23 مهاجراً وإصابة 76 آخرين، بينهم 18 لا يزالون في المستشفى".

وتابع: "هاجم المهاجرون المسلحون بالعصي والحجارة والسكاكين، عناصر الأمن المغربي، مما أدى إلى إصابة 140 منهم، أحدهم لا يزال في المستشفى".

وأردف: "المغرب يستنكر المأساة الإنسانية، وسيواصل العمل بحزم وبلا هوادة، ضد شبكات التهريب الدولية للبشر".

ولم يذكر المسؤول المغربي تفاصيل أكثر عن شبكات الاتجار بالبشر التي يقصدها.

وبجانب مليلية ، تخضع مدينة سبتة (شمالي المغرب)، إضافةً إلى الجزر الجعفرية وأخرى صخرية بالبحر المتوسط، لإدارة مدريد، فيما تعتبرها الرباط "ثغوراً محتلة".

وتقول السلطات المغربية، إنها صدت منذ عام 2016، أكثر من 145 محاولة اقتحام لسبتة ومليلية اللتين تعدان معبريْن مهميْن للمهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً