ادعى مساعد الرئيس الأمريكي، جيسون غرينبلات أن "المصطلحات الغامضة مثل القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة، والمعايير المعترف بها دولياً لا توفر حلاً قابلاً للتنفيذ لإنهاء هذا الصراع".

يقول الفلسطينيون إن مساعد الرئيس الأمريكي، جيسون غرينبلات منحاز لإسرائيل ويعمل على تنفيذ صفقة القرن
يقول الفلسطينيون إن مساعد الرئيس الأمريكي، جيسون غرينبلات منحاز لإسرائيل ويعمل على تنفيذ صفقة القرن (AFP)

اتهم مساعد الرئيس الأمريكي، جيسون غرينبلات، الفلسطينيين بتضييع فرص حل الصراع مع إسرائيل خلال السنوات الماضية.

وانتقد غرينبلات، المبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، الذي تحدث مساء الخميس في مؤتمر تنظمه صحيفة إسرائيلية في القدس، قرار الفلسطينيين عدم المشاركة في "مؤتمر المنامة".

وقال، بحسب نص كلمته التي نشرها، الجمعة، الموقع الإلكتروني إسرائيل اليوم "ليست المرة الأولى، فقد ضيعوا فرصة حقيقية من خلال تحويل ظهرهم إلى الأصدقاء والشركاء من جميع أنحاء العالم".

وأضاف "عدت للتو من مؤتمر المنامة، ومن العار أن السلطة الفلسطينية اختارت عدم الحضور، ومحاولة إقناع الآخرين بعدم الحضور. لقد شوهوا رسالتنا وحاولوا تقويض تقدمنا لكنهم لم ينجحوا".

وانعقدت أعمال مؤتمر المنامة تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، في العاصمة البحرينية، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، بمشاركة عربية ودولية ضعيفة، مقابل مقاطعة تامة من جانب فلسطين ودول عربية أخرى.

ومثّل المؤتمر الشق الاقتصادي لـ"صفقة القرن"، الذي أعلنه البيت الأبيض قبل أيام، ويهدف إلى ضخ استثمارات على شكل منح وقروض مدعومة في فلسطين والأردن ومصر ولبنان، بقيمة إجمالية تقدر بـ 50 مليار دولار.

وادعى غرينبلات أن "الصمت والرفض من السلطة الفلسطينية لم يؤدّ إلى شيء مفيد للشعب الفلسطيني".

كما اعتبر أن "المصطلحات الغامضة مثل القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والمعايير المعترف بها دولياً لا توفر حلاً قابلاً للتنفيذ لإنهاء هذا الصراع".

ورفض غرينبلات اعتبار القضية الفلسطينية، الصراع الأساسي في منطقة الشرق الأوسط. ودعا إلى التحدث عمّا أسماها الحقائق الصعبة من أجل حل الصراع.

وعن طرق حل هذا الصراع، أوضح أنه "لا توجد نتائج مضمونة. يمكن تحقيق النجاح فقط من خلال مفاوضات مباشرة بين الطرفين، وليس عن طريق مزيد من قرارات الأمم المتحدة، والمؤتمرات الدولية التي تضع نقاطاً للسلام لا يمكن تنفيذها".

المصدر: TRT عربي - وكالات