صرّح مسؤول في "جمهورية أرض الصومال" أنها مستعدة "من حيث المبدأ" لاستقبال لاجئين أفغان (Reuters)

ذكرت وسائل إعلام صومالية، أنّ الولايات المتحدة الأمريكية طلبت من حكومة "أرض الصومال" ذات الوضع الخاص، استقبال لاجئين أفغان.

وبحسب موقع "حيران أونلاين" (Hiiraan Online) أجرى نائب وزير خارجية أرض الصومال يوسف عثمان، لقاءات مع مسؤولين أمريكيين ووكالات دولية من أجل استقبال لاجئين أفغان.

ونقل الموقع عن عثمان قوله: "نحن الآن ندرس الطلبات المقدّمة من الولايات المتحدة والوكالات الدولية، إن كنّا مطمئنين حيال هذه الطلبات فسنكون جزءاً من هذا (استقبال اللاجئين الأفغان)".

وصرّح مسؤول في "جمهورية أرض الصومال"، المعلنة من جانب واحد في شمال الصومال، الجمعة الماضي، أنها مستعدة "من حيث المبدأ" لاستقبال لاجئين أفغان يريدون مغادرة بلدهم بعد سيطرة حركة طالبان على السلطة فيها.

وأعلنت أرض الصومال استقلالها عن الصومال قبل ثلاثين عاماً، ولها حكومتها الخاصة وجيشها الخاص، وتطبع عملتها الخاصة، لكنّها لم تنجح في الحصول على اعتراف دولي وبقيت رسمياً جزءاً من الصومال.

وفي القارة الإفريقية، سبق أن أعلنت أوغندا استقبالاً مؤقتاً لألفي لاجئ أفغاني في 17 أغسطس/آب الماضي، بطلب من الولايات المتحدة وصل 50 منهم في 25 أغسطس/آب للعاصمة كامبالا.

ومؤخراً، تمكّنت حركة طالبان من السيطرة على معظم أنحاء أفغانستان، وفي 15 أغسطس/آب الماضي، دخل مسلحوها العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني، إلى الإمارات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً