ياسين أقطاي مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية الرئيس رجب طيب أردوغان (AA)

قال عدد من المسؤولين الأتراك إن أنقرة منفتحة على تحسين العلاقات مع مصر ودول الخليج، وطي صفحة الخلاف التي عصفت بالعلاقات الثنائية منذ سنوات.

وقال ياسين أقطاي مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية الرئيس رجب طيب أردوغان الاثنين إن من "يمشي إلى تركيا خطوة تمشي إليه خطوتين"، وذلك في تعليق على سؤال حول تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن لشبكة بلومبرغ حول انفتاح أنقرة على الحوار مع مصر.

وأضاف أقطاي في تصريحات لـTRT عربي أن "حديث قالن جاء بعد بيانات وفاعليات من جانب مصر التي أعلنت أنها تحترم، وستعلن فاعلياتها حسب الترسيم التركي، وهذا ما كان ينتظر من مصر، لأن هذا الأمر أيضاً في صالحها".

وأكد أقطاي أن أنقرة تستثمر في الحلول لا المشكلات، مشيراً إلى أن تعاون دول الخليج مع تركيا فيه مصلحة مشتركة للطرفين.

وكان متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن قال في تصريحات لوكالة بلومبرغ الأمريكية السبت إنه يمكن فتح صفحة جديدة في علاقات بلاده مع مصر ودول الخليج الأخرى من أجل استقرار المنطقة.

وأوضح قالن أن "مصر هي قلب العالم العربي وعقله، ولديها دور مهم في المنطقة"، مضيفاً أنه "يمكن فتح فصل جديد ويمكن فتح صفحة جديدة في علاقاتنا مع مصر ودول الخليج الأخرى للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين".

وأضاف: “نحن مهتمون بالتحدث مع مصر حول القضايا البحرية في شرق المتوسط، بالإضافة إلى قضايا أخرى في ليبيا وعملية السلام والقضية الفلسطينية“.

وفي وقت سابق أيضاً رحَّب وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو بالخطوة المصرية المتعلقة بتحديد مناطق التنقيب التي تحترم الحدود التركية، واعتبرها إشارة إيجابية لبدء حوار مصري-تركي يفضي إلى توقيع اتفاق ترسيم حدود بحرية مشترك.

TRT عربي
الأكثر تداولاً