مستشار الأمن القومي الأمريكي يجري محادثات مع كبير الدبلوماسيين الصينيين في سويسرا (Fabrice Coffrini/AFP)

بدأ مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان محادثات مع كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي في سويسرا، الأربعاء، في محاولة لتحسين التواصل رغم تزايد حدة التنافس الإستراتيجي والتوترات بشأن نقاط الخلاف بما في ذلك تايوان.

وقال مصدر قريب من المحادثات في زوريخ لرويترز إن الاجتماع المغلق يجري في أحد فنادق المطار في المدينة السويسرية حيث تجمع صحفيون صينيون وغربيون. وهذا هو أول لقاء مباشر بين سوليفان ويانغ منذ تبادلا تصريحات حادة في ألاسكا في مارس/آذار الماضي والتي شارك فيها أيضاً وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الاجتماع يأتي متابعة لاتصال هاتفي أجراه الرئيس جو بايدن في التاسع من سبتمبر/أيلول مع الرئيس الصيني شي جين بينغ "فيما نواصل السعي لإدارة المنافسة بشكل مسؤول بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية".

أنهى الاتصال فجوة دامت نحو سبعة أشهر في الاتصالات المباشرة بين الزعيمين، وناقشا الحاجة إلى ضمان ألا تتحول المنافسة بين البلدين إلى صراع مع تدهور علاقاتهما إلى أدنى مستوى منذ عقود.

وفي بيان مقتضب، الأربعاء قالت وزارة الخارجية الصينية إن يانغ وسوليفان "سيتبادلان وجهات النظر حول العلاقات الصينية الأمريكية والقضايا ذات الصلة" خلال اجتماعهما في زوريخ.

وقال بايدن، الثلاثاء إنه تحدث إلى نظيره الصيني بشأن تايوان واتفقا على الالتزام "باتفاقية تايوان" مع تصاعد التوتر بين تايبه وبكين.

وقال البيت الأبيض إن سوليفان سيزور بروكسل أيضاً لعقد اجتماعات مع مسؤولي حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، وكذلك باريس وسيُطلع الأوروبيين على لقائه مع يانغ.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً