المستشار الإعلامى لمفتى مصر يجيز عقد القران عبر تقنية الفيديو كونفرانس  (وسائل التواصل الاجتماعي)

أكد مجدى عاشور، المستشار الإعلامى لمفتى مصر، أن أداوت التواصل الاجتماعى أصبحت جزءاً من الفتوى ومن أهمّ متطلبات العصر، لافتاً إلى أنه يمكن لشخص أن يعقد قرانه على فتاة باستخدام تقنية الفيديو كونفرانس، ولكن بضوابط.

وأضاف خلال لقائه مع تليفزيون محلي، أن هذه الضوابط تتمثل فى التأكد من حقيقة الأشخاص وحضور الشهود والعروس وضمان عدم حدوث مشكلات تقنية أو فنية فى التواصل في أثناء العقد، لافتاً إلى أنه يمكن فى هذه الحالة عقد القران فى أضيق نطاق، من أجل التعارف بين الزوجين.

واعتبر عاشور أن ذلك من إيجابيات عصر الرقمنة، بعد التحقق من الشخصيات الموجودة، والوليّ والشهود، وعقد القران بطريقة صحيحة وصيغة صحيحة، لافتاً إلى أنه يمكن توثيق العقد في ما بعد أو عن طريق السفارة أو القنصلية.

وتابع: "المؤسسات الدينية المصرية على دراية بتفاصيل الرقمنة الحديثة"، مشدداً على أنه لا بد من استخدام الديجيتال فى كل شيء، مؤكداً أن استخدام الإنترنت ووسائل التواصل المختلفة أصبح من الأهمية بمكان".

ولفت مستشار المفتى إلى أنه منذ 1928 حتى 2012 تربت أجيال على بعض الأفكار المغلوطة، وإزالة هذه الأفكار تحتاج إلى وقت وجهد، وتضافر الجهود من كل المؤسسات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً