نحو نصف مليون عملية جراحية معظمها مجاناً تُجرى سنوياً في شبكة "أرافيند" لطب العيون بالهند (HYBIZTV)

ينتظر عشرات الهنود في أحد المستشفيات أن يحين دورهم للخضوع مجاناً لعملية إصلاح إعتام عدسة العين تتيح لهم استعادة بصرهم، بفضل شبكة تضامنية لطب العيون، مستوحاة من النموذج الصناعي لشبكة مطاعم "ماكدونالدز".

فنحو نصف مليون عملية جراحية معظمها من دون مقابل مادي تُجرى سنوياً في شبكة "أرافيند" التي تأسست عام 1976، وكان عدد أسرّتها في مادوراي بولاية تاميل نادو (جنوب الهند) يقتصر على 11.

ويعتمد نظام "أرافيند" الذي وضعه جراح العيون المتقاعد حينها غوفيندابا فينكاتاسوامي، على مبدأ إجراء عدد كبير جداً من العمليات الجراحية من أجل تقليل التكاليف، عملاً بالمبدأ المعتمد في مبيعات الهامبرغر في "ماكدونالدز".

وكان الطبيب تعرّف مفهوم اقتصاديات الحجم في سلسلة مطاعم الوجبات السريعة خلال زيارته "كلية الهامبرغر" في شيكاغو.

وقال حينها: "إذا كان بإمكان ماكدونالدز أن تفعل ذلك في مجال الهامبرغر ، فلماذا لا نفعله للعناية بالعيون؟".

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، كانت تضم الهند 8,9 ملايين كفيف من أصل 38 مليوناً في العالم عام 2020. ويُعزى العمى إلى حد كبير إلى إعتام عدسة العين (غشاوة العدسة) وأيضاً إلى الأمراض المعدية مثل التراخوما.

ويمكن تفادي العمى تماماً في حالة إعتام عدسة العين الذي "يمكن تصحيحه بتدخل جراحي بسيط"، على ما أكد ثولاسيراج رافيلا، أحد مؤسسي "أرافيند".

إيرادات متنوعة

ويقول المتخصص في جراحة العين في شبكة "أرافيند" أرونا باي إن الأطباء يتلقون تدريبات خاصة على التدخلات الجراحية السريعة والفعالة.

وتشير أرقام المستشفى إلى أن نسبة المضاعفات تقل عن اثنين من كل 10 آلاف، فيما تراوح النسبة بين 4 و8 من كل 10 آلاف في بريطانيا والولايات المتحدة.

ويوضح باي الذي يجري نحو مئة عملية يومياً "لدينا مختبرات تدريب حيث نتعلم إجراء عمليات على عيون الماعز. وهذا يساعدنا في تعزيز مهاراتنا".

وبدلاً من الاعتماد على الأعمال الخيرية أو المساعدات الحكومية، تستند شبكة "أرافيند" إلى المداخيل القادمة من العناية الطبية والمعاينات التي يدفع ثمنها المرضى الذين يملكون موارد لتغطية علاجات الأشخاص الأكثر فقراً.

وتحصل "أرافيند" أيضاً إيرادات كبيرة من بيع الأعضاء المخصصة للزرع والأدوية التي تنتجها، كما تضم الشبكة مراكز عناية متخصصة وعيادات مجتمعية.

وبالإضافة إلى ذلك، تقلّص المجموعة تكاليفها من خلال صنعها بنفسها عدسات لعلاج إعتام العدسة في وحدتها الإنتاجية "أورولاب" التي تنتج أكثر من 2.5 مليون عدسة سنوياً، بسعر أدنى 6 مرات من تلك التي كانت تُستورد من الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً