عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحات المسجد الأقصى - أرشيفية (AA)

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن مئات المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا فجر الاثنين، مقاماً في بلدة تقوع شرق بيت لحم، كما اقتحم عشرات المستوطنين الآخرين باحات المسجد الأقصى.

وأشارت الوكالة إلى أن مصدراً أمنياً أفاد بأن نحو 10 حافلات تقل مئات المستوطنين اقتحمت بلدة تقوع باتجاه مقام "بير موسى" تحت حراسة قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبالتزامن، اقتحم عشرات المستوطنين فجر الاثنين، مسجد النبي يونس في بلدة حلحول شمالي الخليل، حيث اندلعت مواجهات أصيب خلالها 6 مواطنين فلسطينيين بالرصاص المطاطي.

من جهتها، استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية اقتحامات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك "وتدنيس مسجد النبي يونس"، إضافة إلى اقتحامهم مقام "بير موسى" في بلدة تقوع لأداء صلوات تلمودية.

وقال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرُّب: إن "هذه الاقتحامات تدل بشكل واضح على الهمجية التي وصلت إليها آلة التحريض الإسرائيلية العنصرية تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين"، مؤكداً أن "هذه الجرائم اعتداء صارخ على المسلمين ومشاعرهم"، وفقاً لما نقلته وفا.

وقال: "لم تعد أماكن العبادة آمنة في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه"، معتبراً أن "هذه الاعتداءات عنصرية واستفزازية، وتضاف إلى قائمة الجرائم الإسرائيلية بحق المقدسات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً