لأغلى في العالم.. أرباح "أرامكو السعودية" تقفز 81.8% في الربع الأول   (AA)
تابعنا

قفزت أرباح شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، بنسبة 81.8% خلال الربع الأول من العام الحالي، إلى 148.03 مليار ريال (39.47 مليار دولار).

وحسب إفصاح للشركة على موقع البورصة المحلية الأحد كانت "أرامكو السعودية" سجلت أرباحاً قيمتها 81.44 مليار ريال (21.72 مليار دولار) في الفترة المناظرة من 2021.

وأرجعت الشركة سبب ارتفاع الأرباح إلى زيادة أسعار النفط الخام والكميات المباعة وتحسن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق.

وارتفعت أسعار النفط بشكل كبير خلال الربع الأول من العام الحالي بسبب الحرب الروسية-الأوكرانية، إذ إن روسيا ثاني أكبر منتج ومصدّر للنفط في العالم.

وأعلنت الشركة عن توزيع أرباح نقدية على مساهميها بقيمة 70.33 مليار ريال (18.76 مليار دولار) عن الربع الأول بـ0.352 ريال للسهم.

أدرجت الحكومة السعودية أسهم الشركة في 10 ديسمبر/كانون الأول 2019، بعد طرح حصة منها للاكتتاب العام في أكبر اكتتاب أولي في التاريخ، كان قد جمع 25.6 مليار دولار، متجاوزاً شركة علي بابا الصينية.

خطوة الحكومة السعودية جزء من برنامجها للإصلاح الاقتصادي الهادف إلى تنويع مصادر الدخل بعيداً عن النفط، والذي جرى إطلاقه في 2016 ويتضمن بيع عدد من الأصول الحكومية وطرح شركات حكومية عدة للاكتتاب.

وفي تعليقه على النتائج قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين أمين الناصر: "أرباح الربع الأول هي أقوى أرباح فصلية منذ الطرح العام الأولي للشركة عام 2019، وهي في الواقع من أقوى الأرباح الفصلية على مستوى العالم".

وأضاف: "نظراً إلى الأهمية البالغة لأمن الطاقة تنفذ الشركة استثمارات طويلة الأجل وتزيد طاقتها الإنتاجية من النفط والغاز لتلبية النمو المتوقع، إضافة إلى خلق قيمة طويلة الأجل للمساهمين".

وتابع الناصر: "أحرزت الشركة تقدماً خلال الربع الأول في استراتيجية التوسع بقطاع التكرير والمعالجة والتسويق بتعزيز أعمالها واستثماراتها في كل من آسيا وأوروبا".

وتتعرّض المملكة، أحد أكبر مُصدّري النفط الخام في العالم، لضغوط لزيادة الإنتاج بعدما تسبّب الهجوم الروسي على أوكرانيا والعقوبات التي فرضها الغرب على موسكو في اضطراب أسواق الطاقة العالمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً