رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يطالب بريطانيا بالاعتراف بدولة فلسطين في ذكرى وعد بلفور  (Reuters)

احتشد الفلسطينيون الاثنين، في مسيرة مندّدة بـ"وعد بلفور" نظّمتها فصائل فلسطينية وسط الضفة الغربية المحتلة.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي (تضم الفصائل الفلسطينية كافة)، من ميدان أحمد الشقيري، في مدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله، باتجاه المدخل الرئيسي للمدينتين حيث حاجز "بيت إيل" الإسرائيلي.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ولافتات تطالب بريطانيا بـ "الاعتذار"، والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وفي سياق متصل، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، بريطانيا إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، على الحدود المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك في في كلمة ألقاها اشتية في افتتاح الجلسة الأسبوعية للحكومة.

ولفت اشتية إلى أن الاعتراف البريطاني بالدولة الفلسطينية، يجب أن يأتي تعويضاً للشعب الفلسطيني، عمّا ألمّ به جراء إعلان "وعد بلفور"، الذي تسبب في انتهاك الحقوق الفلسطينية، وتهجير أصحاب الأرض.

ويحيي الفلسطينيون الاثنين، الذكرى الثالثة بعد المئة لصدور "وعد بلفور"، الذي أُنشئت بموجبه دولة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، وتسبب في تشريد جماهير الشعب الفلسطيني، وعدم تمكنه من تأسيس دولته المستقلة حتى الآن.

و"وعد بلفور" هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعث بها وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، والتي أشار فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً