"لعبة الحبار" يحظى بمشاهدات عالية على مستوى العالم (نتفلكس)

على الرغم من أرقام المتابعة العالية للغاية التي يحققها المسلسل الكوري الجنوبي "لعبة الحبار" على منصة نتفليكس، فإن هذا الانتشار الساحق في شتى أنحاء العالم تسبب في مشكلات كبيرة في بلد المنشأ.

ورفع مزود الخدمات "إس كي برودباند" في كوريا الجنوبية دعوى قضائية ضد شركة نتفليكس منتجة العمل وصاحبة حقوقه، بسبب "ضرر لحق شبكة الإنترنت، بعد الضغط الواسع عليها، مما اضطرّ مزود الخدمات بأعمال الصيانة"، وفق وكالة رويترز.

وطلبت الشركة من منصة نتفليكس أن تتكفل بمصاريف الصيانة الناجمة عن الضغط، مشيرة إلى أنه لم يحدث ضغط مشابه من قبل.

وقضت محكمة بالفعل أن تؤدي نتفليكس جزءاً من مصاريف الصيانة لمزود الخدمات، خصوصاً مع وجود نقاش في كوريا الجنوبية منذ أشهر عن ضرورة أن تتحمل شركات الفيديو المدفوع عبر الإنترنت جزءاً من مصاريف خدمة توفير الإنترنت.

من جانبها، عقّبَت منصة نتفليكس بالقول إنها "ستراجع مزاعم الشركة الكورية، لكنها ستبحث في الوقت ذاته عن حوار مفتوح للعمل مع هذه الشركة حتى يُضمَن بثّ مريح لإنتاجات المنصة الأشهر حالياً في خدمة الفيديو المدفوع".

ويُعَدّ مسلسل "لعبة الحبار" أشهر مسلسل كوري جنوبي في نتفليكس منذ إطلاق هذه المنصة، وتصنيفه "تشويق وإثارة"، وتدور أحداثه حول لعبة للبقاء على قيد الحياة، وتصل حلقات موسمه الأول إلى تسع.

ولعبة الحبار هي آخر ألعاب المسلسل الست التي يتنافس فيها المتسابقون الأربعمئة والستة والخمسون الذين يعانون ضائقات مالية، بدءاً من منشق كوري شمالي إلى مدير صندوق متهم بالاختلاس، للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38.66 مليون دولار). وانتشر المسلسل كالنار في الهشيم منذ بداية عرضه في 17 سبتمبر أيلول، ليصبح أول مسلسل كوري يحتلّ صدارة أعمال نتفليكس في الولايات المتحدة.

وقال تيد ساراندوس، الرئيس التنفيذي المشارك لنتفليكس، إنه قد يصبح أكثر مسلسلات المنصة شعبية على مستوى العالم.

وأضاف لوكالة رويترز: "لم نكن نتوقع هذه الشعبية العالمية".

وانتقلت شهرة "لعبة الحبار" إلى العالم الرقمي، حيث يتحرك الأشخاص ويتواصلون في بيئات افتراضية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً