الكابل الأزرق سيمر من إيطاليا وإسرائيل ثم السعودية وعمان (Joel Saget/AFP)

من المقرر أن يعلن وزير الاتصالات الإسرائيلي يوعاز هندل وممثل شركة غوغل يوم الثلاثاء القادم عن إطلاق مشروع "رامان- الكابل الأزرق" وهو عبارة عن مشروع لمد ألياف ضوئية تحت مياه البحر ستمر من إيطاليا وإسرائيل مروراً بالسعودية وسلطنة عُمان ثم الهند.

وتشير صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية إلى أنه مشروع جديد يربط بين إسرائيل والسعودية.

وتضيف أن "الكابل الأزرق" سيتكون من 16 زوجاً من الألياف الضوئية التي بإمكانها نقل معلومات وبيانات بقوة منقطعة النظير، وسوف "يضمن تطوير الاتصال الرقمي بين إسرائيل والعالم".

وتقول: "الكابل البحري بالغ الأهمية وهو يشبه خط النفط الممدود بين عسقلان وإيلات، بل إن الكابل الأزرق سيمر عن طريق اليابسة في إسرائيل ثم من البحر المتوسط إلى خليج إيلات ومن هناك إلى السعودية وعمان ثم الهند".

وتوضح الصحيفة أن عملية مد الكابل الأزرق قد تستمر ثلاث سنوات وهي جزء من مشروع كبير ودولي لشركة غوغل وشركة "سباركل" المعنية بتطوير الخدمات التي تعنى أيضاً بتطوير الاتصال الرقمي بين أوروبا وآسيا.

وتشير الصحيفة إلى أن " اختيار إسرائيل دولة عن طريقها يمر الكابل يمثل أهمية سياسية وجيوسياسية".

ونقلت عن مصادر مطلعة القول إن"المشروع يزيد أهمية إسرائيل دولة وصل بين آسيا وأوروبا، مثلما كانت في العهد القديم"، وفق المزاعم.

ونقلت "يسرائيل هيوم" عن مصادر في شركة غوغل القول إن "تطوير سعة الشبكة ومسارات إضافية هو ضروري لمستخدمي غوغل وزبائنه في أنحاء العالم، المرتبطين بالروابط القوية لإدارة حياتهم على الإنترنت".

وأطلق الاسم "رامان" على المشروع نسبة إلى السير شاندراسكاهارا وانكطه رامان، وهو فيزيائي هندي حاصل على جائزة نوبل بالفيزياء عام 1930 وكان الآسيوي الأول الذي حصل على اللقب بمجال العلوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً