نجا الكاظمي دون أن يصاب بأذى من الهجوم على مقر إقامته في بغداد والذي نُفذ بطائرة مسيرة محملة بالمتفجرات (Thaier Al-Sudani/Reuters)

قال مسؤولون أمنيون ومصادر مقربة من الجماعات المسلحة إن الهجوم بطائرة مسيرة على مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس الأحد نفذته جماعة مسلحة مدعومة من إيران، وفق حديثهم لوكالة رويترز.

وقالت المصادر الاثنين شريطة عدم الكشف عن هويتها إن الطائرات المسيرة والمتفجرات المستخدمة في الهجوم إيرانية الصنع.

وأحجم متحدث باسم جماعة مسلحة مدعومة من إيران عن التعليق على الهجوم والجهة التي نفذته، فيما لم يتسنَّ الوصول بعد إلى جماعات أخرى مدعومة من إيران للحصول على تعليق كما لم يصدر تعليق بعد من حكومة طهران.

ونجا الكاظمي دون أن يصاب بأذى من الهجوم على مقر إقامته في بغداد والذي نُفذ بطائرة مسيرة محملة بالمتفجرات.

ومنذ أيام يشهد العراق توترات سياسية، على وقع رفض فصائل شيعية مسلحة للنتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ يقولون إنها "مفبركة".

والجمعة شهدت بغداد مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين ضد النتائج الأولية للانتخابات أسفرت عن إصابة 125 شخصاً بينهم 27 من أفراد الأمن، وفق وزارة الصحة العراقية، فيما أكد مصدر طبي مستقل مقتل متظاهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً