صورة للجندي الإسرائيلي شاؤول أرون معلقة في أحد شوارع غزة (AA)

كشفت مصادر إسرائيلية، الثلاثاء، عن تقدم "ملموس" بشأن صفقة تبادل أسرى مع حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وقالت المصادر لمحرر الشؤون السياسية في هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلية "مكان"، شاؤول أران، إن ثمّة "تقدماً ملموساً أُحرز في الاتصالات لإعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزة".

وبين فينة وأخرى يعود الحديث عن الأسرى الإسرائيليين لدى حركة حماس في غزة، وكانت المباحثات حول إبرام صفقة لتبادل الأسرى قد تجددت قبل عدة أشهر قبل أن تتوقف بشكل مفاجئ.

وفي شهر يونيو/حزيران المنصرم زار وزير الخارجية الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي القاهرة، مؤكداً أن الزيارة تهدف إلى التقدم بصفقة تبادل الأسرى.

وقال أشكنازي، خلال زيارته إلى القاهرة "خلال المحادثات سأركز على التزام إسرائيل فوق كل الاعتبارات، على إعادة جنودنا ومواطنينا الموجودين في قبضة حماس".

وتحتفظ حركة حماس بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 هما هدار جولدن وأرون شاؤول، أما الآخران، فقد دخلا غزة في ظروف غير واضحة.

وتشترط تل أبيب إعادة الإسرائيليين الأربعة، قبل انطلاق أي عملية لإعادة إعمار القطاع الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني وتحاصره إسرائيل منذ صيف 2006.

أما حركة "حماس"، فترفض الربط بين عملية الإعمار وتبادل الأسرى، وتصر على إجراء صفقة وفق شروطها المتمثلة بتحرير عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً