سفينة إيرانية (وكالة فارس)

اعترفت طهران، الأربعاء، بتعرض سفينتها "ساويز" لهجوم في البحر الأحمر، أسفر عن "أضرار طفيفة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، في تصريحات صحفية، إنّ "السفينة ساويز تعرضت لانفجار في البحر الاحمر، عند سواحل جيبوتي، صباح الثلاثاء"، حسبما نقلت قناة "Press TV" الإيرانية.

وأضاف أن الانفجار أسفر عن "أضرار طفيفة في السفينة"، نافيا سقوط ضحايا من أفراد طاقمها.

كما شدد خطيب زادة على أن ساويز "سفينة مدنية تشارك في مهام حماية السفن الإيرانية من القرصنة البحرية"، حسب المصدر ذاته.

ولفت أن السلطات الإيرانية ستبدأ التحقيق في الواقعة، دون تحميل أي جهة المسؤولية حتى الساعة.

وفي المقابل زعمت عدة تقارير إعلامية أنّ السفينة "تستخدم من قبل الحرس الثوري الإيراني كقاعدة بحرية ولدعم عمليات الحوثيين في اليمن".

وبدورها وصفت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية السفينة بأنها "قاعدة عسكرية".

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بأن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة باستهداف السفينة الإيرانية.

غير أن تعليقا رسميا من الإدارة الامر يكية، حول ما نشرته "نيويورك تايمز" لم يصدر بعد.

وفي السياق، اكتفت القيادة المركزية الأمريكية بالقول، في بيان، إن واشنطن "تتابع تغطية إعلامية عن حادثة تتعلق السفينة ساويز في البحر الأحمر".

وأضافت: "يمكننا التأكيد أنه لم تشارك أي قوات أمريكية في الحادث"، مشيرة أن القيادة "ليس لديها معلومات إضافية لتقديمها"، حسبما نقلت "أسوشيتيد برس"، الأربعاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً