شيخ الأقصى عكرمة صبري عقب إطلاق سراحه من مقر سجن المسكوبية (وسائل إعلام فلسطينية)

أطلقت المخابرات الإسرائيلية سراح خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري الأحد بعد تحقيق استمر لمدة 6 ساعات في مقر سجن المسكوبية بالقدس المحتلة، وفق مصدر بمكتب خطيب الأقصى.

وصرح المصدر في حديثه لـTRT عربي بأن المخابرات الإسرائيلية حققت مع الشيخ صبري بتهمة "التحريض في خطب الجمعة" وكذلك نشاطه الديني بفلسطين وخارجها واتهمته بـ"التحريض على إسرائيل".

وأكد المصدر أن الشيخ صبري رفض التوقيع على قرار إسرائيلي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، واعتبر أن التهم الموجهة إليه لا أصل لها وغير قانونية، وأن الإجراءات الإسرائيلية انتهاك لحرية العبادة.

وفي وقت سابق اليوم اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منزل خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري بالقدس الشرقية واستدعته للتحقيق.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن شرطة الاحتلال المدججة بالسلاح اقتحمت منزل خطيب الأقصى وسلمته استدعاء للحضور إلى معتقل المسكوبية للتحقيق.

ويقع منزل الشيخ صبري في بلدة الصوانة المطلة على البلدة القديمة بالقدس، وقد سبق للسلطات الإسرائيلية أن اعتقلته عدة مرات في الماضي ومنعته لعدة أشهر دخول المسجد الأقصى.

ويبلغ الشيخ صبري من العمر 82 عاماً، وسبق أن شغل منصب مفتي القدس والديار الفلسطينية .

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً