محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري المصري (وسائل التواصل)

أوصى محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري المصري، بمواصلة رفع درجة الاستعداد لتلبية الاحتياجات المائية كافة للمنتفعين، واستمرار تفعيل غرف الطوارئ بالمحافظات كافة لمتابعة مناسيب المياه في نهر النيل.

وعقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل اجتماعها الدوري برئاسة عبد العاطي، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومي لبحوث المياه.

وتابعت اللجنة خلال الاجتماع "موقف إيراد نهر النيل للعام المائي الحالي، والموقف المائي خلال فترة أقصى الاحتياجات الحالية، وما تتخذه الوزارة من إجراءات لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية".

ووجه عبد العاطي في أثناء الاجتماع "بمواصلة رفع درجة الاستعداد بين جميع أجهزة الوزارة خلال فترة أقصى الاحتياجات لتلبية الاحتياجات المائية كافة للمنتفعين كافة".

كما أوصى بضرورة "استمرار تفعيل غرف الطوارئ بالمحافظات كافة لتحقيق المتابعة المستمرة لمناسيب المياه وحالة الترع والمصارف، مع جاهزية قطاعات وجسور المجاري المائية وجميع المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها وتجهيز وحدات الطوارئ".

وأكد عبد العاطي أنّ ذلك "ينعكس إيجابياً على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير الخدمات للمنتفعين بأعلى درجة من العدالة والفاعلية".

وكانت أجهزة وزارة الموارد المائية والري قد واصلت العمل في أثناء عطلة عيد الأضحى لمتابعة مناسيب المياه، والاطمئنان على حالة المحطات، ورصد التعديات على نهر النيل والترع والمصارف وأملاك الري وإزالتها في مهدها.

كما اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن وحولت المتعدّين إلى النيابة العسكرية، لضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية.

وأوضح الوزير المصري أن "لجنة إيراد النهر في حالة انعقاد دائم لمتابعة معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، وتحديد كميات المياه الواصلة إلى بحيرة السد العالي، بما يمكّن أجهزة الوزارة من التعامل بديناميكية في إدارة المنظومة المائية بأعلى درجة من الكفاءة".

وأشار عبد العاطي إلى أن "معدلات سقوط الأمطار حول المعدل، والوقت لا يزال مبكراً للحكم على حجم الفيضان هذا العام".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً