منظمة العفو الدولية تقول إن مصر في المرتبة الثالثة عربياً والخامسة عالمياً ضمن أكثر الدول تنفيذاً لأحكام الإعدام عام 2019 (Others)

نفذت السلطات المصرية أحكام إعدام بحق 11 شخصاً في سجن شمالي البلاد، فيما تتواصل الانتقادات الحقوقية الدولية لاستمرار القاهرة في تطبيق هذه العقوبة، بحسب مصادر محلية.

وقالت صحيفة "الوطن" المحلية، الثلاثاء: إن "مصلحة السجون بوزارة الداخلية نفذت داخل سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية أحكاماً بالإعدام بحق 11 مسجوناً مداناً في قضايا جنائية".

وأضافت الصحيفة: أنه "تم نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة (في الإسكندرية) تمهيداً لتسليمهم لذويهم لدفنهم".

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني لم تسمه أن تنفيذ أحكام الإعدام تم بعد انتهاء جميع درجات التقاضي الخاصة بالمحكوم عليهم، ما جعل الأحكام نهائية واجبة النفاذ.

وأضاف المصدر أن المنفذ بحقهم الإعدام أدينوا في قضايا قتل مقترنة بالسرقة والحريق.

ورفضت مصر، في السنوات الأخيرة، انتقادات حقوقية دولية بشأن الاستمرار في تطبيق عقوبة الإعدام، حيث دعا المنتقدون إلى إلغاء هذه العقوبة.

وكانت منظمة "العفو" الدولية أوردت في تقريرها السنوي العام الماضي، الخاص بحالات الإعدام حول العالم، أن مصر جاءت في المرتبة الثالثة عربياً والخامسة عالمياً ضمن أكثر الدول تنفيذاً لأحكام الإعدام في 2019، بعد الصين وإيران والسعودية والعراق على الترتيب.

وعادةً ما تقول القاهرة إنها تلتزم بالقانون في مواجهة الخارجين عليه، وتحرص على استفادة المتهمين من كل درجات الطعن القانونية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً