يشمل الخط البالغ طوله 660 كيلومتراً خطاً رئيسياً مصمماً لنقل ما يزيد على 30 مليون مسافر سنوياً (Mike Blake/Reuters)

أعلن مجلس الوزراء المصري، الأربعاء، توقيع عقد بقيمة 4.45 مليارات دولار، لتشييد أول خط سكك حديدية كهربائي فائق السرعة، يربط ساحلي البحر الأحمر والبحر المتوسط مع كونسورتيوم تقوده سيمنس الألمانية.

وأوضح مجلس الوزراء في بيان، أن العقد الذي وقعته الهيئة القومية للأنفاق مع تحالف يضم "سيمنس موبيلتي" و"أوراسكوم كونستراكشون" و"المقاولون العرب"، يشمل التصميم والتنفيذ والصيانة لخطط السكك الحديدية لمدة 15 عاماً.

وحسب البيان، يشمل الخط البالغ طوله 660 كيلومتراً خطاً رئيسياً مصمماً لنقل ما يزيد على 30 مليون مسافر سنوياً، وكذلك خطاً للشحن.

وتستهدف مصر إنشاء ثلاثة خطوط متكاملة بإجمالي أطوال 1825كم.

وأشار البيان إلى أن القطار الكهربائي سيربط بين ميناء العين السخنة على البحر الأحمر وميناءي الإسكندرية ومرسى مطروح على البحر المتوسط.

وتابع البيان: "القطار السريع سيتم تنفيذه في مصر لأول مرة، ويتميز بسعة نقل أكبر، ممَّا يقلل الازدحام المروري ويحقق أماناً أعلى للركاب".

وتملك مصر شبكة كبيرة من خطوط السكك الحديدية، وتعاني من انخفاض الاستثمارات الموجهة للقطاع وسط تكرار الحوادث.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً