الفتى وُقف في يناير/كانون الثاني بعد موجة غضب عارمة أثارها انتحار الفتاة بسنت (متداول)
تابعنا

قضت محكمة مصرية بحبس قاصر خمس سنوات بعد إدانته بانتهاك عرض وابتزاز فتاة، مما أدى الى انتحارها، في واقعة أثارت قبل بضعة أشهر غضباً واسعاً في البلاد، حسبما أفاد مسؤول قضائي الجمعة.

وانتحرت بسنت خالد، وهي تلميذة في السابعة عشرة كانت تعيش مع أسرتها في قرية بالقرب من مدينة طنطا (نحو 100 كيلومتر شمال القاهرة)، في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بابتلاع قرص سامّ بعد نشر صور منسوبة إليها على الإنترنت تُعتبر مساساً بشرفها في مجتمع ريفي شديد المحافظة.

والقاصر البالغ 16 عاماً حوكم أمام محكمة الطفل بطنطا، غير أن خمسة متهمين آخرين في القضية نفسها يُحاكَمون أمام محكمة جنايات، على أن يصدر الحكم بحقهم في العاشر من مايو/أيار المقبل.

وحُكم على الفتى بالسجن عامين لإدانته بهتك عرض الفتاة المنتحرة، وعاقبته المحكمة بالحبس ثلاث سنوات أخرى بعد أن دانته بنشر صور فوتوغرافية ومقاطع فيديو "دون رضاء المجني عليها".

ووُقف الفتى في يناير/كانون الثاني بعد موجة الغضب العارم أثارها انتحار الفتاة بسنت خالد بعد نشر الصور ومقاطع الفيديو التي رآها أفراد أسرتها وزملاؤها ومدرسوها على الإنترنت.

وقال مسؤول في النيابة العامة إثر انتحار الفتاة، إنها ابتُزّت لرفضها إقامة علاقة جنسية مع مجموعة من الشباب.

ونفى والد الفتاة بعد انتحارها أن تكون الصور المنشورة على الإنترنت لابنته، مؤكداً أن صورة ابنته رُكّبت على صورة جسم شخص آخر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً