شكري يقول إن قدراً من التقدم تحقق في العلاقات بين مصر وتركيا (Amr Abdallah Dalsh/Reuters)

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري مساء الجمعة إن "قدراً من التقدم" تحقق في العلاقات مع تركيا "ونأمل البناء عليه".

جاء ذلك حسب مداخلة هاتفية للوزير مع الإعلامي المصري عمرو أديب عبر برنامجه بفضائية MBC، تعليقاً على تطورات العلاقات بين أنقرة والقاهرة، في ضوء الجولة الاستكشافية الثانية بينهما.

وفي 8 سبتمبر/أيلول الماضي قالت وزارة الخارجية التركية إن الجولة الثانية من المشاورات الاستكشافية مع مصر أكدت رغبة البلدين في إحراز تقدم بقضايا محل نقاش وتطبيع العلاقات.

ووفق بيان مشترك لمصر وتركيا عقب تلك الجولة "اتفق الطرفان على مواصلة تلك المشاورات وتأكيد رغبتهما في تحقيق تقدم بالموضوعات محل النقاش، والحاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين".

وأضاف شكري في المداخلة الهاتفية أنّ الجولة الثانية تناولت العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، مشيراً إلى "تقييم" أمور ثنائية وإقليمية.

وتابع: "الأمر لم يصل بعد إلى الخطوة القادمة، لكنْ يوجد قدر من التقدم ونأمل البناء عليه"، لافتاً إلى أن الاتصالات لا تزال تسير على نفس وتيرة ما حدث في الجولة الأولى والثانية.

وفي 8 سبتمبر/أيلول الماضي كان الوزير قال في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" الأمريكية إن بلاده حريصة على "إيجاد صيغة لاستعادة العلاقات الطبيعية" مع تركيا.

وفي 5 و6 مايو/أيار الماضي عقدت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين البلدين في القاهرة بناء على دعوة من الجانب المصري، وفي ختامها صدر بيان مشترك وصف المحادثات بـ"الصريحة والمعمقة".

وخلال الأشهر الماضية انطلقت إشارات إيجابية بشأن العلاقات بين القاهرة وأنقرة، كان أبرزها تصريح لوزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو حول إمكانية تفاوض البلدين على ترسيم حدودهما البحرية شرق المتوسط.

وتلتها إشادة من وزير الإعلام المصري آنذاك أسامة هيكل بقرارات الحكومة التركية الأخيرة وتوجهاتها بشأن العلاقات مع القاهرة، واصفاً إياها بأنها "بادرة طيبة".


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً