بيان الرئاسة المصرية جاء بعد اللقاءات التي عقدها جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي في القاهرة (Nariman El-Mofty/AP)

قالت الرئاسة المصرية الأربعاء إنه يوجد "توافق مصري-أمريكي" لتكثيف التنسيق الدولي بشأن ترتيبات انتخابات ليبيا، وتثبيت التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

جاء ذلك في بيان للرئاسة المصرية عقب لقاء جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي بالقاهرة في ثاني محطة بجولة المسؤول الأمريكي البارز بالمنطقة بعد الإمارات.

وحول ليبيا أكد بيان الرئاسة أنه "جرى التوافق على تكثيف التنسيق المشترك بين الجانبين ومع الشركاء الدوليين بشأن الترتيبات المتعلقة بالانتخابات المقبلة في ليبيا، وملف سحب القوات الأجنبية والمرتزقة، وتوحيد المؤسسات العسكرية والأمنية".

وأكد الرئيس المصري "أهمية إجراء الانتخابات الوطنية بليبيا في موعدها المقرر في ديسمبر/كانون الأول المقبل".

السيد الرئيس يؤكد لمستشار الامن القومي الامريكي أن حل القضية الفلسطينية سيكون له مردوداً كبيراً سينعكس على تطور وتغيير...

Posted by ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ on Wednesday, September 29, 2021

وفي 16 مارس/آذار الماضي وبعد حوار أممي تولت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وحول أزمة السد الإثيوبي المتعثرة مفاوضاته الفنية منذ أكثر من 5 أشهر قال السيسي إن "المجتمع الدولي عليه دور مؤثر لحل تلك القضية بالغة الأهمية، إذ إن مصر لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية أو المساس بها".

وجدد سوليفان "التزام الإدارة الأمريكية بذل الجهود لضمان الأمن المائي المصري، وذلك على نحو يحفظ الحقوق المائية والتنموية لكل الأطراف".

وأكد "تطلع الولايات المتحدة إلى تعزيز التنسيق والتعاون الاستراتيجي القائم مع مصر وتطويره خلال المرحلة المقبلة".

وحول التهدئة في غزة أفاد بيان الرئاسة بأنه "جرى التوافق حول استمرار التشاور والتنسيق لضمان مواصلة تثبيت وقف إطلاق النار واستمرار التهدئة الحالية".

ومنذ العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة في مايو/أيار الماضي تتوسط دول منها مصر وقطر بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لتثبيت التهدئة بين الطرفين.

فيما أفاد بيان للخارجية المصرية بـ"إجراء مشاورات سياسية بين شكري وسوليفان بمقر وزارة الخارجية حول عدد من الموضوعات الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك"، من دون تحديدها.

والثلاثاء بحث سوليفان ومحمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي بالإمارات "تطورات المنطقة والعمل المشترك لدعم الاستقرار فيها".

وكان من المقرر أن يزور سوليفان السعودية الاثنين بمطلع جولة بالمنطقة غير محددة المدة، حسب ما ذكرت CNN عربية ووكالة أسوشيتد برس الأمريكيتين.

ولم يصدر بيان من الجانب الأمريكي بشأن موعد زيارة المملكة وإذا كانت هي المحطة الثالثة أم دولة أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً