في أثناء عملية البحث عثرت الشرطة في سانتا كروز دو تينيريفي بجزر الكناري على طابعتين تعملان بتقنية ثلاثية الأبعاد مع أجزاء لبندقية، ونسخة متطابقة لبندقية هجومية (AA)


كشفت الشرطة الإسبانية الأحد عن عملية مداهمة أجرتها في سبتمبر/أيلول الماضي لورشة غير قانونية تعمل في صناعة أسلحة باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد.

في أثناء عملية البحث عثرت الشرطة في سانتا كروز دو تينيريفي بجزر الكناري على طابعتين تعملان بتقنية ثلاثية الأبعاد مع أجزاء لبندقية، ونسخة متطابقة لبندقية هجومية، ومسدسي صعق ومنجل.

كما عثرت أيضاً على كتيبات إرشادية عن الإرهاب وحرب العصابات في المدن، فضلاً عن مواد تتحدث عن تفوق ذوي البشرة البيضاء.

وبحسب بيان الشرطة فقد شرعت في تنفيذ عمليتها عندما وردتها معلومات من محققين تفيد بمحاولة شخص بيع أسلحة نارية ومتفجرات عبر شبكة الإنترنت.

كما أفاد البيان عثور رجال الشرطة على طابعة ثلاثية الأبعاد تعمل بكامل طاقتها "تطبع إطار بندقية قصيرة كان مكتملاً تقريباً"، وما يزيد على 30 كتيباً عن كيفية صنع متفجرات محلية الصنع، وكيفية تصنيع أسلحة نارية من خلال طابعات ثلاثية الأبعاد.

من جانبها كشفت صحيفة "إل بايس" El País الإسبانية أن مالك الورشة إسباني الجنسية، يعمل مديراً لدار رعاية مسنين في الجزيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً