مقررون أمميون يطالبون السلطات السريلانكية بالتوقف عن الحرق القسري لجثث المسلمين المتوفين بسبب كورونا (Eranga Jayawardena/AP)

دعا مقررون أمميون السلطات السريلانكية، إلى التوقف عن الحرق القسري لجثث المسلمين المتوفين بفيروس كورونا في البلاد.

جاء ذلك في رسالة مشتركة لمقررين أممين معنيين بحقوق الإنسان، بينهم أحمد شهيد المقرر الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد.

وندّد الموقِّعون على الرسالة بإحراق سريلانكا جثث المسلمين المتوفين جرّاء الإصابة بفيروس كورونا، وأكّدوا أن هذا الأمر يتعارض مع معتقدات المسلمين وأقليات أخرى في البلاد.

وأشار المقررون الأمميون إلى أنه لا دليل علمياً أو طبيً يثبت أن دفن جثث المصابين، من شأنه زيادة خطر تفشي الأوبئة.

وفي مارس/آذار 2020، قالت وزارة الصحة السريلانكية إن "دفن المتوفين بسبب كورونا يمكن أن ينشر الفيروس في البيئة"، معلنة أنه سيجري حرق الجثث دون تمييز بين أديانهم.

وعقب القرار، حُرِقت جثث أكثر من 100 مسلم، قبل تسليمها إلى عائلاتها.

ورفضت المحكمة العليا الدعوى التي رفعها مسلمون ردّاً على هذه الممارسة في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وتقول منظمات حقوق الإنسان إن سياسة حرق الجثث هي جزء من استهداف حكومة الأغلبية البوذية بقيادة الرئيس جوتابايا راجاباكسا، للمسلمين في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً