لا تتوفر أي رعاية دينية للجنود المسلمين في الجيش الألماني  (إعلام ألماني)

طالب رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، السياسيين، وصناع القرار في الحكومة الألمانية بتأمين الرعاية الروحية الإسلامية للجنود المسلمين في الجيش الألماني، إذ يترواح عدد الجنود المسلمين في الجيش من ثلاثة إلى أربعة آلاف جندي.

وقال مزيك في حوار أجراه مع صحيفة نويه أوسنابروكر الألمانية، "لذلك فإن الحاجة إلى رعاية روحية تتوافق مع العقيدة الإسلامية باتت مطلباً ملحاً لهؤلاء الجنود"، مشيراً إلى استعداد المجلس الأعلى للمسلمين للتعاون مع الحكومة في هذا المجال.

ووفقًا للقانون الألماني، لكل جندي الحق في الرعاية الروحية، وممارسة شعائره الدينية دون عائق. وتقدم الكنائس البروتستانتية، والكاثوليكية في الجيش الألماني الرعاية الروحية العسكرية للجنود، وأقاربهم. كما بدأ حاخام يهودي منذ يونيو/حزيران 2021 بتقديم الرعاية الروحية للجنود اليهود.

وحسب الصحيفة الألمانية فإن حوالي 300 جندي يهودي فقط يعملون في صفوف الجيش الألماني ويتوفر لديهم حاخام يشرف عليهم دينياً، بينما بلغ عدد الجنود العاملين في ألمانيا المسلمين 10 أضعاف هذا العدد، ولا تتوفر لديهم حتى الآن أية رعاية دينية خاصة.

وأشارت تقارير صحافية ألمانية إلى نوع من خيبة الأمل لدى الجنود الألمان المسلمين لعدم تمثيلهم دينياً أسوة بزملائهم من الديانات الأخرى.

وكانت خطط رسمية قد أعلنتها وزارة الدفاع نهاية عام 2019 تحدثت عن ضرورة تعيين أئمة في الجيش للجنود المسلمين في صفوفها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً