مطالبات بمعاقبة إيران بسبب "إجبارها" الرياضيين على الانسحاب من المنافسات مع نظرائهم الإسرائيليين (AA)

دعت مجموعة من الرياضيين والنشطاء، اللجنة الأوليمبية الدولية إلى معاقبة البرنامج الأوليمبي الإيراني، بسبب ما قالوا إنه نمط طويل الأمد في البلاد بحمل الرياضيين على رفض التنافس ضد الإسرائيليين في الأحداث الدولية.

وأرسل رئيس حملة "متّحدون من أجل نافيد" التي تشكّلت احتجاجاً على إعدام المصارع الإيراني نافيد أفكاري، خطاباً إلى رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية توماس باخ هذا الأسبوع، يسلّط الضوء على أكثر من ستة أمثلة على مدار الـ16 عاماً الماضية لرياضيين إيرانيين يختارون الانسحاب من المنافسات ضد الرياضيين الإسرائيليين.

وكتب المصارع الإيراني السابق سردار باشاي إلى باخ: "إجبار الرياضيين الإيرانيين على رفض التنافس ضد نظرائهم الإسرائيليين، انتهاك واضح للميثاق الأوليمبي والقيم الأوليمبية".

وقال متحدث باسم اللجنة الأوليمبية الدولية، إن "اللجنة على علم بالخطاب وتواصل تقييم القضايا المزعومة".

وتشكّلت حملة "متحدون من أجل نافيد" قبل إعدام نافيد أفكاري العام الماضي، بعد اتهام السلطات له بقتل موظف بشركة إمداد المياه.

ويعتقد أنصاره أنه أُجبر على الاعتراف وعوقب حقيقةً لمشاركته في الاحتجاجات ضد السلطة الدينية الشيعية إيران عام 2018.

وفي وقت الإعدام قالت اللجنة الأوليمبية الدولية إن باخ "وجّه مناشدات شخصية مباشرة إلى المرشد الأعلى ورئيس إيران، طالباً الرحمة لنافيد أفكاري".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً