عدد المعتقلين الفلسطينيين المصابين بفيروس كورونا في السجون الإسرائيلية يبلغ 171 أسيراً (TRT Arabi)

طالبت لجنة فلسطينية، الأحد، منظمة الصحة العالمية، بالضغط على إسرائيل من أجل إدخال لقاح فيروس كورونا للأسرى الفلسطينيين داخل السجون.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته "لجنة الأسرى" التابعة لتجمع "القوى الوطنية والإسلامية" في غزة (يضم غالبية الفصائل الفلسطينية)، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقطاع.

وقال أحمد المدلل، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، باسم اللجنة، "هناك حالة من الخوف والقلق على حياة الأسرى، في ظل انتشار كورونا بشكل سريع داخل السجون".

وتابع أن "هذا الانتشار يأتي نتيجة لعدم وجود وسائل وقائية ولا مستلزمات علاجية، إلى جانب منع دخول الأطباء والمختصين، وعدم السماح بإدخال لقاحات كورونا إلى داخل السجون".

وطالب المدلل "السلطة الفلسطينية بتفعيل قضية الأسرى في المحافل الدولية". ودعا منظّمات حقوق الإنسان إلى التدخل لإنقاذ حياة الأسرى من خطر كورونا، سيما المرضى منهم، إضافة إلى ضرورة تقصي الجرائم التي يرتكبها العدو داخل السجون.

ووفق نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، يبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين المصابين بفيروس كورونا في السجون الإسرائيلية 171.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 380، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها القناة الـ7 (خاصة)، أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا، أصدر تعليماته في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى مصلحة السجون بعدم منح الأسرى لقاح كورونا.

وربط "أوحانا" التطعيم بالحصول على تصاريح من الجهات الرسمية، فيما أتاح للمستخدمين والعاملين في مصلحة السجون تلقي اللقاح، والمتوقع أن يبدأ توزيعه عليهم الأسبوع القادم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً