متظاهرون في برلين يرفعون الأعلام الفلسطينية في وقفة تضامنية دعماً للقدس وغزة وتنديداً بالاعتداءات الإسرائيلية (Axel Schmidt/Reuters)

شهدت العاصمة الألمانية برلين الجمعة وقفة احتجاجية رافضة للعدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى والفلسطينيين.

وتجمع آلاف الأشخاص في ساحة "كوتبوسير تور" بمنطقة "كروزبرج" للمشاركة بمظاهرة نظمت بدعوة من عدة جمعيات فلسطينية أهلية، رفضاً للهجمات الإسرائيلية على القدس والفلسطينيين.

وفيما بعد خرج المحتجون في مسيرة حتى انتهى بهم المطاف أمام بلدية حي "نويكولن" بالعاصمة الألمانية.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات "الحرية لفلسطين" و"القدس عاصمة فلسطين" و"عار على الاتحاد الأوروبي"، وذلك وسط ترديد شعارات وهتافات مناهضة لإسرائيل.

شهدت الفاعلية التي أجريت وسط إجراءات أمنية مشددة اعتقال عدد من المحتجين من الشرطة بزعم عدم التزامهم التدابير الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية شهدت مدينة نيويورك الجمعة وقفة احتجاجية رفضاً للغارات التي يشنها جيش الاحتلال على قطاع غزة، وطالب المتظاهرون الأمريكيون إدارة الرئيس جو بايدن بوقف المساعدات العسكرية لإسرائيل.

وتجمع المئات من المتظاهرين في أحد شوارع منطقة مانهاتن المزدحمة احتجاجاً على ممارسات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية وعمليات الإجلاء القسري للعائلات الفلسطينية من منازلهم بحي الشيخ جراح في القدس، والغارات الجوية على غزة، ومقتل مدنيين فلسطينيين جرّاء ذلك.

وردد المحتجون شعارات مناهضة لإسرائيل وداعمة لفلسطين من قبيل "فلسطين حرة" و"إسرائيل قاتلة"، منتقدين الإعلام الأمريكي لتعمُّد تجاهل ما يحدث في فلسطين.

وقال المتظاهر داني بزيرجوفسكي في حديث للأناضول إنه بصفته أمريكياً لا يثق بحكومة بلاده لأن الرئيس جو بايدن لديه "تاريخ طويل في دعم إسرائيل بشكل مطلق".

وشدد على أن "إدارة بايدن لا تهتم بالفلسطينيين وتكتفي بتأكيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، مضيفاً: "الشباب في فلسطين يثورون الآن ويقاتلون بالحجارة".

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً وتهجير عائلات فلسطينية منها وتسليمها لمستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً