اقتحم قرابة 1200 مستوطن المسجد الأقصى من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة وأجروا جولة استفزازية في باحاته (Ahmad Gharabli/AFP)

شهد العديد من الولايات التركية مساء الأحد مظاهرات منددة باقتحام متطرفين يهود وقوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى.

واحتجّ المتظاهرون أمام مبنى القنصلية الإسرائيلية بمدينة إسطنبول بمشاركة كبيرة من ممثلي الجمعيات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني.

ورفع المتظاهرون الأعلام التركية والفلسطينية مردّدين هتافات تدين الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والفلسطينيين.

وبعد تلاوة آيات من القرآن الكريم دعا رئيس جمعية الشباب التركية يونس غنتش في بيان مشترك للجهات المنظمة للمظاهرة لعدم تحميل الفلسطينيين وحدهم عبء الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، مطالباً العالم الإسلامي وأصحاب الضمير بمناصرة "قلب الإنسانية فلسطين والمسجد الأقصى والقدس".

وفي ولاية عثمانية خرجت المظاهرة أمام مسجد "أنور الحميد" بعد صلاة العشاء بتنظيم من منظمات المجتمع المدني.

وأكد رئيس جمعية الشباب التركية طلحة غوربوز في الكلمة التي ألقاها أن المظاهرة "تأتي للتعبير عن وقوفهم مع الفلسطينيين المظلومين ضد الاعتداء الإسرائيلي".

وفي ولاية هطاي خرجت المظاهرة أمام المسجد الكبير بقضاء أنطاكيا، وفيها أدان الناشط الشبابي طاهر أكشيل الصمت الدولي حيال الاعتداءات التي تمارسها إسرائيل بحق المسجد الأقصى.

كما نظمت مظاهرة في ولاية قيصري أمام مسجد "هونات" بعد صلاة العشاء.

وحذر حسين ألطون باش رئيس إحدى النقابات الشبابية في الولاية من خطورة خطة إسرائيل في "إفراغ محيط المسجد الأقصى من الفلسطينيين قسراً".

وفي وقت سابق الأحد اقتحم قرابة 1200 مستوطناً المسجد الأقصى من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة وأجروا جولة استفزازية في باحاته وأدّوا شعائر تلمودية قبالة قبة الصخرة.

وجاءت هذه الدعوات بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، وهو يوم صيام وحداد لدى اليهود على المعبد اليهودي الذي يزعمون أن المسجد الأقصى قد بُني على أنقاضه.

وأغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل المسجد بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين وحاصرت المرابطين بداخله.

وتوافدت حافلات من داخل المدن العربية بالداخل تقل عشرات الفلسطينيين، على المسجد للمشاركة في صد اقتحامات المستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً