أفاد بيان مكتب شريف المقاطعة بأنه أرسل عنصري شرطة صباح الأربعاء إلى أحد المنازل، بعدما تبين أن أصحابه لم يذهبوا للعمل ولا يردون على الهواتف. (Morgan Frances/AP)

قُتل أربعة أشخاص في الولايات المتحدة، بينهم شرطيان، على يد مشتبه به تَحصَّن في منزل لأكثر من 12 ساعة، في مقاطعة واتوغا بولاية كارولاينا الشمالية.

وأفاد بيان مكتب شريف المقاطعة في بيان لوكالة الصحافة الفرنسية، بأنه أرسل عنصرَي شرطة صباح الأربعاء إلى أحد المنازل، بعدما تَبيَّن أن أصحابه لم يذهبوا للعمل ولا يردّون على الهواتف.

وعندما دخل الشرطيان المنزل استهدفتهما طلقات رصاص، أُرسلَت على أثرها تعزيزات نجحت في إخراج أحد عنصري الشرطة من المنزل، لكنّه لفظ أنفاسه في المستشفى، فيما فشلت في إجلاء العنصر الآخر الذي لقي حتفه في المكان.

وأضاف مكتب الشريف أن ثلاثة عناصر أمن تَعرَّضوا لإطلاق نار في أثناء محاولتهم إخراج زميلهم من المنزل، وقد أصيب أحدهم بطلقات لكن معدات الوقاية حمته.

وواصل المعتدي إطلاق النار بشكل متقطع على قوات الأمن، وتَطلَّب الأمر 13 ساعة للسيطرة على الوضع.

وتابع البيان بأن المعتدي الذي "قتل شرطيين يُشتبه في أنه قتل أيضاً مدنيين في المنزل".

وقال شريف المنطقة في تصريح لتليفزيون محلي، إن مطلق النار قُتل وإن الضحيتين المدنيين هما والدته وزوجها.

وتنتشر الأسلحة النارية في الولايات المتحدة على نطاق واسع، ويُقتل سنوياً نحو 50 شرطياً في أثناء عملهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً