"معسكر تثقيف".. فرنسا تتغاضى عن ترويج دعاية تنظيم PKK الإرهابي على أراضيها (AA)
تابعنا

وحسب تلك المشاهد، نظم أنصار التنظيم "معسكر التثقيف الآيديولوجي"، في ساحة بالقرب من مدينة مارسيليا، تحت غطاء "مهرجان/فعالية ثقافية".

وأظهرت المقاطع المصورة سير عشرات من أنصار التنظيم وهم يرتدون ملابس ترمز إلى التنظيم الإرهابي، حاملين رايات التنظيم وصور زعيمه عبد الله أوجلان (المسجون مدى الحياة في تركيا).

وكان من اللافت سير كل شخصين معاً وهما يرددان هتافات، حسب المشاهد.

وتواصل مراسل الأناضول مع محافظة مارسيليا ومديرية الأمن للحصول على تعقيب بشأن الموضوع، وجرى توجيه المراسل إلى أقسام مختلفة في المؤسستين، دون الإدلاء بتصريح رسمي حول المشاهد حتى الآن.

وفي تصريح للأناضول، قال السفير التركي لدى باريس، علي أونانر، إنه تواصل مع السلطات الفرنسية المعنية عقب تداول المشاهد في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أنه طلب من الجانب الفرنسي التأكيد فيما إذا كانت تلك المشاهد قد التقطت في فرنسا أم لا.

كما استفسر عن كيفية متابعة السلطات لهذا النشاط الذي أحياه أنصار التنظيم الإرهابي والتدابير المتخذة.

ولفت السفير إلى أنه أعرب مجدداً للسلطات الفرنسية عن تطلع أنقرة إلى وضع باريس حداً لاعتداءات "بي كا كا" ضد البعثات التركية، وإنهاء أنشطة أنصار التنظيم التي تتضمن الدعاية للإرهاب.

وأوضح أن القنصلية التركية في مرسيليا تتابع الموضوع على صعيد السلطات المحلية في المدينة، فيما تتابع السفارة لدى باريس الأمر مع وزارتي الداخلية والخارجية.

وأشار السفير أونانر إلى استمرار وتصاعد محاولات أنصار تنظيم PKK لإلحاق الضرر بالمؤسسات والشركات التركية والمواطنين الأتراك في فرنسا.

وأكد أن محاولات الاعتداءات على المصالح التركية تعد مشكلة متواصلة منذ فترة بعيدة في فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية.

ولفت في هذا الإطار إلى الاعتداء الذي تعرضت له القنصلية التركية في باريس، ليلة 12 مايو/أيار الجاري، من قبل أنصار PKK.

من جهة أخرى، لفت السفير إلى أن فرنسا تعد إحدى الدول الأوروبية التي تتخذ أوسع التدابير في إطار مكافحة PKK، مؤكداً في الوقت نفسه أن تلك التدابير "ليست كافية".

تظاهرات متزامنة في بريطانيا وألمانيا واليونان وسويسرا

نظم أنصار تنظيم PKK الإرهابي مظاهرات متزامنة في كل من بريطانيا وألمانيا واليونان وسويسرا تحت اسم "المسيرة الطويلة" رفعوا خلالها صوراً لزعيم التنظيم الإرهابي عبد الله أوجلان وأعلامه.

وفي الوقت الذي منعت فيه الشرطة اليونانية أنصار التنظيم الإرهابي من الوصول إلى السفارة التركية في العاصمة أثينا، شارك نحو 50 من أنصار التنظيم في المسيرة التي أقيمت في ضواحي العاصمة البريطانية لندن.

ورُفعت في المسيرة التي نظمتها "حركات الشباب" التابعة لتنظيم PKK الإرهابي في لندن، أعلام ما يسمى بالجمعيات والمجموعات المرتبطة بالتنظيم.

وستستمر المسيرة التي ترفع صور زعيم التنظيم الإرهابي أوجلان، لمدة 3 أيام بشكل متقطع.

كما أن مسيرات مماثلة نظمت في كانتون "سولوثِرن" بسويسرا، بالإضافة إلى مدن ألمانية مختلفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً