فاوتشي: بعض الأمريكيين سيحتاج على الأرجح إلى جرعات معززة من لقاحات كوفيد-19 (Dado Ruvic/Reuters)

قال أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية الأحد، إن الأمر قد ينتهي بالأمريكيين الذين يعانون ضعفاً في المناعة، إلى الحاجة إلى جرعات معززة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

وأضاف فاوتشي في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية: "من يتعرض لزراعة أعضاء، أو علاج كيميائي للسرطان، ومن يعانِ من أمراض مناعة ذاتية، الذين يخضعون لأنظمة مثبطة للمناعة، هؤلاء هم الأفراد الذين إذا كان معزز ثالث -وهو ما قد يحدث على الأرجح- فسيكونون بين أوائل المستحقين".

وكان تحالف "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) يعتزم طلب ترخيص في الولايات المتحدة وأوروبا خصوصاً، لجرعة ثالثة من لقاحه المضاد لفيروس كورونا المستجدّ لتعزيز فاعليته.

ويُطلَق على الجرعة الثالثة من اللقاح "الجرعة المعززة" أو "كوفيد بوستر" (Covid Booster).

لكن السلطات الصحية الأمريكية بدت حذرة، وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) ومراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها (CDC) في بيان مشترك، إنهما تدرسان احتمالية الحاجة إلى جرعة ثالثة من اللقاح.

وأضافتا أنّ "الأمريكيين الذين تلقوا التطعيم بالكامل لا يحتاجون إلى جرعة معززة (ثالثة) في الوقت الحالي. نحن على استعداد لإعطاء جرعات معززة، في حال أظهر العلم الحاجة إليها، وعندما يتحقق ذلك".

والمعززات هي جرعة إضافية من اللقاح تُعطَى للحفاظ على الحماية التي يكوّنها اللقاح ضد المرض، ويشيع استخدامها لتعزيز عديد من اللقاحات، لأن المناعة يمكن أن تتلاشى بمرور الوقت.

وغالباً ما تكون المعززات مماثلة للقاح الأصلي، ومع ذلك تُعدَّل الجرعة المعززة، في بعض الأحيان، لتعزيز الحماية ضدّ المتحورات الفيروسية الجديدة، مثل لقاح الإنفلونزا الموسمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً