قمة "أبيك" تدين الحرب في أوكرانيا وتتعهد بضمان أمن الطاقة / صورة: AA (AA)
تابعنا

تعهد وزراء مجموعة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) اليوم الجمعة بضمان أمن الطاقة في العالم، فيما قالوا إن معظم الدول الأعضاء أدانوا بشدة الحرب في أوكرانيا.

وقال الوزراء في بيان مشترك إن العالم شهد هذا العام كيف أن "الحرب في أوكرانيا أثرت بشكل كبير على الاقتصاد العالمي، وجرى نقاش بشأن هذه القضية".

وأضاف البيان: "جددنا مواقفنا التي عبرنا عنها في المنتديات الأخرى، بما في ذلك مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، التي استنكرت بأشد العبارات العدوان الروسي على أوكرانيا وطالبت بانسحابها الكامل وغير المشروط من الأراضي الأوكرانية".

وتابع بأن "بعض الدول الأعضاء أدانوا بشدة الحرب في أوكرانيا وشددوا على أنها تسبب معاناة بشرية هائلة وتفاقم الوضع الهش الحالي للاقتصاد العالمي، إذ تقيد النمو وتزيد التضخم وتعطل سلاسل التوريد وتزيد حدة انعدام الأمن الغذائي وأمن الطاقة".

وفيما أكد الوزراء في البيان أن آبيك ليست منتدى لحل المشكلات الأمنية حذروا من أنها يمكن أن يكون لها تداعيات كبيرة على الاقتصاد العالمي.

وتعهد الوزراء بـ"العمل على تعزيز التكامل الاقتصادي في المنطقة على نحو يحركه السوق، بما في ذلك العمل في منطقة التجارة الحرة لآسيا والمحيط الهادئ (FTAAP) التي تساهم في تنفيذ تعهدات إقليمية شاملة عالية المستوى".

كما تعهدوا بالعمل معاً لدعم التحول للطاقة المستدامة التي تقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، مع ضمان مرونة وأمن الطاقة والوصول إليها، بما في ذلك تسهيل الاستثمارات في الأنشطة ذات الصلة.

وبدأت قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبيك) أعمالها في بانكوك اليوم الجمعة على أن تنهي أعمالها غداً السبت.

ودعت كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي إلى اجتماع طارئ لقادة أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية وكندا ونيوزيلندا على هامش القمة بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربة الصاروخ قبل ساعة فقط من افتتاح القمة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً