المتحدثة باسم البيت الأبيض قالت إن على طالبان تفريغ طاقتها في عملية السلام لا القتال (Reuters)

قال البيت الأبيض الجمعة، بعد اغتيال مقاتلين من طالبان أكبرَ مسؤول إعلامي في الحكومة الأفغانية في كابول، إن التصرفات الأخيرة للحركة لن تساعدها على كسب شرعية دولية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في إفادة صحفية: "في رأينا أنه إذا كانت طالبان تزعم أنها تريد شرعية دولية، فإن هذه التصرفات لن تجعلها تحصل على تلك الشرعية التي تسعى إليها".

ومضت تقول: "لا يتعين عليهم أن يبقوا على هذا المسار. يمكنهم أن يختاروا تفريغ هذه الطاقة في عملية السلام كما يفعلون بالنسبة إلى حملتهم العسكرية".

وقتل مهاجمون من طالبان داوا خان مينابال رئيس مكتب الدعاية والإعلام في الحكومة الأفغانية في إطار عمليات قتل تنفّذها الحركة بهدف إضعاف حكومة الرئيس أشرف غني المنتخَبة ديمقراطياً.

وفي سياق آخر نصحت وزارة الخارجية البريطانية الجمعة، المواطنين البريطانيين في أفغانستان بمغادرة البلاد بسبب تدهور الوضع الأمني.

وقالت الوزارة في منشور على موقع الحكومة البريطانية إنها تنصح "بعدم السفر إلى أفغانستان. وتنصح كل البريطانيين هناك بمغادرة البلاد فورا".

ويأتي ذلك على خلفية تصعيد الأعمال القتالية بين القوات الحكومية وحركة طالبان، وذلك إثر انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وفي آخر التطورات، أعلنت السلطات الأفغانية الجمعة عن سيطرة مسلحي طالبان على مدينة زرنج، عاصمة ولاية نيمروز غربي البلاد.

وهذه أول عاصمة إقليمية تسيطر عليه الحركة منذ إعلان إدارة الرئيس جو بايدن أنها ستسحب القوات الأمريكية بالكامل من البلاد.

وتصاعد مستوى العنف في أفغانستان منذ مطلع مايو/أيار الماضي، مع اتساع رقعة نفوذ طالبان، تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً